قرض فرنسي بـ60 مليون أورو لـتعصير المستغلات الفلاحية

قرض فرنسي بـ60 مليون أورو لـتعصير المستغلات الفلاحية

التقى مسؤولون عن الوكالة الفرنسية للتنمية مع مسؤولين من وكالة النهوض بالاستثمارات الفلاحية نهاية الاسبوع الماضي بتونس لبحث الاستعدادت الاخيرة لاطلاق برنامج دفع الاستثمار في القطاع الفلاحي وتعصير المستغلات الفلاحية "بريما"، الذي تموله الحكومة الفرنسية عبر قرض بشروط تفاضلية بقيمة 60 مليون اورو.

وأكّدت وكالة النهوض بالاستثمارات الفلاحية، في بيانات نشرتها على موقعها على شبكة الانترنات، ان وفدا رسميا يمثل الوكالة الفرنسية للتنمية عقد اجتماعا مع مسؤولين تابعين لها في تونس كما زاروا مكتب الاستشارات المكلف بتنفيذ البرنامج ببنزرت.

ويهدف برنامج دفع الاستثمار في القطاع الفلاحي وتعصير المستغلات الفلاحية "بريما "، الى توجيه 60 مليون اورو لتلبية حاجيات تونس الاضافية من الامتيازات والحوافز للمستثمرين اثر صدور القانون الجديد للاستثمار، والتي من المتوقع ان تبلغ 200 مليون دينار في افق 2020

وتقدم الجهة المانحة لتونس كذلك هبة بمليوني أورو مع امكانية منح مليون اورو اضافية لتطوير مناخ الاعمال وحفز المبادرة في القطاع الفلاحي وهبة بقيمة 10 ملايين اورو مع امكانية اضافة 4 ملايين أورو من الاتحاد الاوروبي لاحداث مركز لموارد الاستشارات بوكالة النهوض بالاستثمارات الفلاحية.

وسيتولى المركز الاستشاري، بدوره، احداث 500 خلية بالمناطق الريفية من قبل مهندسين فلاحيين شبان، وسط توقعات بان تستفيد زهاء 20 الف مستغلة فلاحية من خدمات هذا المركز.

يذكر أنّ الحكومتين التونسية والفرنسية توصلتا الى اتفاق تمويل هذا البرنامج يوم 5 اكتوبر 2017 في حين صادق مجلس النواب على مشروع الاتفاق في 11 افريل 2018 .

أخبار ذات صلة