الجزائر: جدل بعد منع التجوّل بـ''الشورت'' خلال الموسم الصيفي!

الجزائر: جدل بعد منع التجوّل بـ''الشورت'' خلال الموسم الصيفي!

أثار قرار منع التجوّل بـ'' الشورت'' و ملابس السباحة ''غير المحتشمة''، بشوارع المدينة طيلة الموسم الصيفي جدلا واسعا في صفوف المواطنين في ولاية جيجل الجزائرية، مما استدعى ألغاءه بعد 24 ساعة فقط من قبل الوالي بعد 24 ساعة فقط من توقيع القرار من قبل رئيس المجلس الشعبي لبلدية العوانة.

وينصّ القرار الذي أقرّه رئيس بلدية العوانة بولاية جيجل يوم 24 جوان الجاري، على منع التجول بارتداء ''التبان'' وملابس السباحة ''غير المحتشمة''، في شوارع وأزقة المدينة والتجمعات السكانية الحضرية والإدارات العمومية، طيلة موسم الصيفي.

وبررت ولاية جيجل سبب إلغاء القرار إلى أنه لا يمكن للسلطات المحلية ممثلة في بلدية العوانة أن تصدر قرارا يتعارض والحريات الشخصية للمواطنين، خاصة وأن اللباس لم يكن يتنافى مع الآداب والأخلاق العامة للمجتمع.

وأبقت السلطات الولائية على شق القرار المتعلق بمنع دخول الإدارات والمؤسسات العمومية بالتبان، أو بلباس غير محترم وفق ما تقتضيه طبيعة العمل في تلك الهيئات الإدارية العمومية.

وكان رئيس المجلس الشعبي البلدي للعوانة قد برر القرار، بالحث على الالتزام بالجانب الأخلاقي حفاظا على الآداب العامة للمجتمع بهذه البلدية المحافظة.

وللاشارة فإن شواطئ العوانة من ولاية جيجل تستقبل خلال الموسم الصيفي آلاف العائلات التي تقصدها من مختلف المناطق الجزائرية، للاستمتاع بعطلتهم الصيفية.