قرارات خلية الأزمة المنعقدة حول العطب بقناة جلب المياه بالزهروني

قرارات خلية الأزمة المنعقدة حول العطب بقناة جلب المياه بالزهروني

تم أمس الإربعاء 4 جويلية 2018، إحداث خلية أزمة بين جميع الأطراف المتداخلة للبحث في تبعات انفجار قناة جلب مياه في الزهروني، وتواصل إنعقادها لبحث السبل الكفيلة بحل إشكالية تزويد المناطق المتضررة جراء إنقطاع التزويد بمياه الشرب.

وأعلنت وزارة الفلاحة في بيان لها اليوم، الخميس 5 جويلية 2018، عن جملة من الإجراءات تم إتخاذها من قبل خلية الأزمة المنعقدة أمس.

وقد بينت الوزارة أن الماء لن ينقطع أكثر من 24 ساعة على المناطق المتضررة اذ سيتم التزويد عبر شبكات الشركة الوطنية للاستغلال وتوزيع المياه، فيما أكدت أن تزويد المناطق الموجودة في آخر الشبكة سيتم عن طريق توزيع الصهاريج التي تم تكليف لجان على مستوى المناطق المتضررة بتركيزها.

ووضعت الشركة التونسية لإستغلال و توزيع المياه، على ذمة المواطنين رقما أخضر مجانيا للحصول على معلومات حول انقطاع الماء، وهو : 80100319

وأشار البيان إلى توقف حركة المرور بمحيط مكان سقوط الجرافة، لتسهيل عمل إصلاح ضرر القناة المذكورة.

من جهة أخرة أكّدت الوزارة انطلاق الإحاطة بالمواطنين المتضررين من المياه التي تسربت لمنازلهم جراء وقوع الحادث حيث تم شفط المياه من المنازل، وتم تركيز فضاء استقبال المواطنين بمركز تكوين حي الزهور في انتظار تحول خبير الى المنازل لمعاينة الاضرار.

ويذكر أن الرئيس المدير العام للشركة التونسية لاستغلال وتوزيع المياه رجح أمس أن يتواصل اضطراب وانقطاع توزيع الماء الصالح للشرب بعدد من مناطق ولايات تونس وبن عروس ونابل قد يتواصل إلى 4 أيام .

فيما أكّد والي تونس الشاذلي بوعلاق إنّ عملية الإصلاح الجارية تتطلب بعض الوقت، مبينا أنه يجري حاليا العمل على اصلاح العطب الذي طرأ على أحد القنوات الرئيسية المزوّدة للماء بعدد من مناطق تونس الكبرى ونابل بعد أن تمّ رفع الجرافة المتسببة في كسر هذه القناة فجر اليوم.