قبلّي: التثبت من سلامة البدو الرّحل بين تونس والجزائر من وباء الكوليرا

قبلّي: التثبت من سلامة البدو الرّحل بين تونس والجزائر من وباء الكوليرا

قامت وحدة حفظ الصحة وحماية المحيط بالمستشفى المحلي بالفوار والمصالح البيطرية بقبلي يوم امس الاحد 2 سبتمبر 2018 بزيارة ميدانية الى كافة نقاط المياه الموزعة على الشريط الحدودي بين معتمدية رجيم معتوق والقطر الجزائري، بالاضافة الى زيارة اماكن تجمع البدو الرحل المعروفين ب"الربايع" للتاكد من سلامة حالتهم الصحية، وذلك في اطار المجهودات التي تبذلها وزارة الصحة للتوقي من بعض الامراض المنقولة عبر المياه وخاصة منها مرض الكوليرا الذي كثر الحديث حوله في الفترة الاخيرة، وفق ما اكده معتمد رجيم معتوق عبد السلام بوعزيز

واوضح المصدر ذاته انه بالتعاون مع السلط الجهوية والمحلية والفرق الصحية والبيطرية اضافة الى الوحدات الامنية بالمنطقة "تم التنقل الى كافة الابار الحدودية التي يرتادها الرعاة التونسيون والجزائريون على غرار بئر الحجيلة وبئر بن رزق وبئر العتروس وبئر بوخصيب وبئر الشيخ علي، ووقع اخذ عينات من مياه هذه الابار لتحليلها والتثبت من مدى خلوها من الجراثيم".

واضاف انه تم ايضا "سكب كميات محدودة من مادة الجفال بهذه الابار لتعقيمها مع التثبت من الحالة الصحية للرعاة المستقرين قربها، وخاصة منهم البدو الرحل الذين يتنقلون بين القطرين الجزائري والتونسي، ومد البعض منهم بالادوية، علاوة على تثبت المصالح البيطرية من حالة المواشي الذي يمتلكها الرعاة ومداواة بعض الامراض".