قبرص تطلب المساعدة الأوروبية بعد تزايد أعداد المهاجرين

قبرص تطلب المساعدة الأوروبية بعد تزايد أعداد المهاجرين

طلبت قبرص اليوم الأربعاء 5 سبتمبر 2018، مساعدة أكثر من الاتحاد الأوروبي للتعامل مع المهاجرين غير الشرعيين، محذرة من أنها قد لا تكون قادرة على التصدي للمشكلة اذا استمر تدفق المهاجرين إلى شواطئها.

وعقدت الحكومة القبرصية اجتماعا حكوميا طارئا حول المسألة بعد وصول 140 مهاجرا الى الجزيرة في الأيام الأربعة الماضية.

وقال وزير الداخلية القبرصي ''كونستانتينوس بيتريدس''، أن جولة اتصالات ستنعقد مع نظرائنا الأوروبيين، خصوصا من الدول المتوسطية التي تواجه نفس المشكلة.

وقال، أن سياسة الهجرة الأوروبية لا يجب أن تشكل عبئا غير متناسب على الدول التي تقع على الخط الأمامي، أو تلك الصغيرة مثل قبرص التي لا يمكنها تطوير هيكليات لاستيعاب هذه التدفقات مقارنة بالدول الأخرى.

وقال بيتريدس للصحافيين بعد الاجتماع، اذا استمر عددهم بالازدياد فان هذه الأرقام لن تكون قابلة للتحكم بها.

وأضاف أنه وفق احصائيات الاتحاد الأوربي لعام 2018، فان قبرص هي الأولى بالنسبة لعدد طلبات اللجوء مقارنة مع عدد السكان.

وتلقت قبرص 4,022 طلب لجوء في الأشهر الثمانية الأولى من العام 2018، أي أكثر بنسبة 55 بالمئة مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي.

وقال، إن الهجرة قضية أوروبية لا يمكن لبلد ان يتحملها وحده، والتضامن يجب أن يترجم ليس فقط بالموارد المالية بل أيضا بآلية تلقائية للترحيل.

وكانت البحرية القبرصية، قد اعترضت الإثنين قاربا يحمل 36 مهاجرا واقتادتهم الى أحد موانىء الجزيرة.