قائد الأوركسترا جيمس ليفاين متهم بالإعتداء جنسيا على طفل

قائد الأوركسترا جيمس ليفاين متهم بالإعتداء جنسيا على طفل

تناقلت وسائل إعلام أمريكية اليوم الأحد 3 ديسمبر 2017، خبر اتهام قائد الأوركسترا الأمريكي الشهير، جيمس ليفاين، بالاعتداء جنسيا على طفل مراهق.

وقال 'الضحية المفترض' الذي لم يكشف عن اسمه للشرطة في ولاية ايلينوي، إن الاعتداءات بدأت في العام 1985 عندما كان في سن 15 والمايسترو في سن 41 واستمرت حتى العام 1993، وفق ما أوردته صحيفة "نيويورك بوست''.

وأوضح الرجل الضحية البالغ 48 عاما اليوم، في إفادته الى الشرطة ''قبّلني وجعلني اشعر بالذنب، لقد جرحت في مشاعري وشعرت بالضياع والشلل''.

وأضاف أن ليفاين، أرسل له هدايا على امتداد فترة زمنية، وبدأ في العام 1985 بمداعبات جنسية طفيفة على يده ومن بعدها على عضوه الذكري على مدى سنوات.

وتواصلت لقاءاته بليفاين بداعي الحديث عن طموحاته في عالم الموسيقى الكلاسيكية حتى 1993.

وذكرت الصحيفة أنه الى جانب هدايا مختلفة أعطى قائد الأوركسترا الرجل الضحية، مبلغ 50 ألف دولار خلال تلك السنوات.

وقال الضحية المفترض، إن هذه الاعتداءات 'دفعتني للانتحار، كنت أشعر بالخوف والعزلة ولم أدرك ما يحصل أما الأن فيمكنني ذلك''.

ورفضت دار "متروبوليتان اوبرا" في نيويورك، التي يعمل فيها المتهم حاليا كمدير موسيقي فخري، وهي من أعرق المؤسسات المسرحية في الولايات المتحدة، التعليق فورا على القضية. وذكرت صحيفة "نيويورك بوست" أن المدير العام للفرقة كان على علم بالاتهامات منذ العام 2016.

وبدأ جيمس ليفاين مسيرته في دار متروبوليتان العام 1971 وقاد أكثر من 2500 عرض أوبرالي، وهو من ألمع نجوم الموسيقى العالمية.