في رسالة من الهيئة السياسية للحزب.. النداء يمهل يوسف الشاهد 24 ساعة

في رسالة من الهيئة السياسية للحزب.. النداء يمهل يوسف الشاهد 24 ساعة

وجهت الهيئة السياسية لحزب حركة نداء تونس المجتمعة عشية اليوم الاربعاء 12 سبتمبر 2018، بالمقر المركزي للحزب بالعاصمة، رسالة إلى رئيس الحكومة يوسف الشاهد تتضمن أسئلة حول علاقته بنداء تونس، وفق ما أفاد به القيادي عضو الهيئة السياسية لحركة نداء تونس عبد الرؤوف الخماسي مساء اليوم الاربعاء.

وأضاف الخماسي أن الهيئة السياسية لنداء تونس في حالة انعقاد لمدة 24 ساعة إضافية، على أن تجتمع مجددا على الساعة السادسة من مساء غد الخميس للنظر في رد رئيس الحكومة على الأسئلة المضمنة في الرسالة الموجهة اليه، واتخاذ القرار المناسب بشأن رئيس الحكومة ووزراء النداء في حكومته.
وأشار في جانب آخر، إلى أن الهيئة السياسية للنداء قررت تعيين رضا شرف الدين على رأس لجنة إعداد مؤتمر الحزب بعد تأكيد موعده في 26 و27 جانفي 2019 .
وكان رئيس الكتلة البرلمانية لحركة نداء تونس سفيان طوبال قال إن ''الهيئة السياسية للحزب التي ستجتمع عشية اليوم الأربعاء، ستنظر في مصير رئيس الحكومة، يوسف الشاهد أي مسألة بقائه في الحركة من عدمه، وستقرر في شأنه ما تراه صالحا''.
وأوضح طوبال في تصريح صحفي عقب اجتماع للكتلة البرلمانية مع المدير التنفيذي للحزب، حافظ قائد السبسي، عقد بمجلس نواب الشعب، أنه ''تم التأكيد على كافة أعضاء الكتلة على الإلتزام بالخط السياسي للحزب وقد تعهدوا بذلك''.
يذكر أن الهيئة السياسية لحركة نداء تونس في اجتماع مفتوح منذ أمس الثلاثاء، للتداول في مجموعة الإستقالات التي طالت الحزب مؤخرا واتخاذ قرار بشأن مصير رئيس الحكومة يوسف الشاهد في الحزب، علما أن ثمانية (8) نواب من كتلة حركة نداء تونس بالبرلمان، قرروا الاستقالة من الكتلة للالتحاق بكتلة الائتلاف الوطني.
ويشار إلى أن رئيس مجلس نواب الشعب محمد الناصر، دعا رئيس الحكومة يوسف الشاهد إلى جلسة عمل ستنعقد صباح غد الخميس بقصر باردو، وسيخصص اللقاء، للتداول بخصوص الأوضاع الاقتصادية والاجتماعية والسياسية، والاستعداد لانطلاق الدورة النيابية القادمة.