في بادرة هي الأولى..أطباء تونسيون يؤسسون فرقة موسيقية داخل المستشفى

في بادرة هي الأولى..أطباء تونسيون يؤسسون فرقة موسيقية داخل المستشفى

أطلق مجموعة من الأطباء التونسيين في بادرة هي الأولى من نوعها في تونس، نواة لفرقة موسيقية داخل المستشفى يتكون أغلب أفرادها من عناصر طبية وشبه طبية من هواة الموسيقى والعزف، هدفها الأساسي تخفيف معاناة المرضى عبر خلق أجواء من الفرحة والراحة النفسية.

وتعود هذه البادرة للبروفيسور حمودة بوسن، رئيس قسم العلاج الطبي للأورام بمستشفى عبد الرحمان مامي بالعاصمة، والذي أعرب عن سعادته بالنتيجة المذهلة التي رآها في عيون المرضى بعد كلّ حفلٍ غنائي شهري لهذه الفرقة الموسيقية النموذجية التي أطلق عليها اسم "فرقة الأمل".

ويعبّر الدكتور عن أمله في تعميم نشاط هذه الفرقة الموسيقية في كامل مستشفيات العاصمة خلال الأشهر القادمة، ولاسيما بعد أن أثبتت التجربة نجاعتها في تخفيف آلام المرضى ولاسيما الذين يخضعون لجلسات العلاج الكيماوي بعد كل حفل غنائي يجمع الفريق الطبي بهواة الموسيقى والمرضى المقيمين في المستشفى.