فايسبوك يرجّح: إرتفاع منشورات العنف بسبب الحرب في سوريا

فايسبوك يرجّح: إرتفاع منشورات العنف بسبب الحرب في سوريا

قالت شركة فايسبوك إن عدد المنشورات التي تتضمن صور العنف ارتفعت في الأشهر الثلاثة الأولى من العام الحالي مقارنة بالربع السابق ورجحت أن يكون ذلك بسبب الحرب في سوريا.

وأضافت فايسبوك في تقرير إن من بين كل عشرة آلاف منشور في الربع الأول من العام اشتمل ما يتراوح بين 22 و27 على صور عنف مقارنة مع ما يتراوح بين 16 و19 منشورا في الربع الأخير من العام الماضي.

وأفاد التقرير بأن الشركة حذفت أو وضعت تحذيرا من صور عنيفة أمام 3.4 مليون منشور في الربع الأول، وهو ما يقترب من ثلاثة أمثال الرقم في الربع السابق والذي بلغ 1.2 مليون.

وقال أليكس شولتز نائب رئيس شركة فيسبوك لتحليل البيانات، إن الشركة لا تعرف لماذا ينشر المستخدمون المزيد من صور العنف، لكنها تعتقد أن الحرب والقتال المستمر في سوريا ربما كان أحد الأسباب.

وأضاف شولتز خلال مؤتمر صحفي بمقر الشركة ''عندما تبدأ حرب، يكون هناك ارتفاع كبير في صور العنف''، وفق تقديره.

أخبار ذات صلة