فرنسا تكشف عدد ''متطرفيها'' في الشرق الأوسط

فرنسا تكشف عدد ''متطرفيها'' في الشرق الأوسط

أفادت وزيرة الجيوش الفرنسية، فلورانس بارلي ، اليوم الاثنين 15 جانفي 2018 أن ما بين 500 و 600 من المتطرفين الفرنسيين يقاتلون في بلاد الشام، باستثناء 300 قتلوا هناك و20 عادوا إلى فرنسا في العام الماضي.

وأوضحت بارلي في مقابلة مع صحيفة ليبراسيون إلى أن عدد الإسلاميين العائدين إلى فرنسا في عام 2017 يقل عن 20 شخصا.

وأشارت وزيرة الدفاع الفرنسية، إلى أن العديد من الإسلاميين المعتقلين "يعربون عن رغبتهم في تسليمهم إلى فرنسا" من أجل محاكمتهم عندنا حيث لا توجد لدينا عقوبة إعدام. وأضافت "بيد أنه من المستحيل تجاهل رغبة السلطات المحلية في النظر بشكل مستقل في الجرائم المرتكبة على أراضيها".

فيما يتعلق باحتمال أن يحكم على الإسلاميين الفرنسيين المعتقلين في العراق بعقوبة الإعدام، وقالت الوزيرة الفرنسية " إن فرنسا تعارض بشكل أساسي عقوبة الإعدام في جميع أنحاء العالم، إذ قد يتعرض المهاجرون من فرنسا الذين ليسوا إرهابيين لخطر الحكم عليهم بالإعدام إذا ارتكبوا جرائم خطيرة يعاقب عليها بأشد العقوبات".

وختمت وزيرة الدفاع الفرنسية قائلة " إن الدبلوماسيين الفرنسيين يقدمون لهم الدعم الذي يحظى به كل مواطن فرنسي، لكن لكل دولة قوانينها الخاصة بها".