فلسطين: شهيد وعشرات الجرحى على الحدود الشرقية لقطاع غزة

فلسطين: شهيد وعشرات الجرحى على الحدود الشرقية لقطاع غزة

أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية، اليوم الجمعة 7 سبتمبر 2018، عن استشهاد فلسطيني، وإصابة 147 آخرين جراء اعتداء جيش الاحتلال الصهيوني، على مسيرات "العودة" قرب السياج الأمني الفاصل بين شرقي قطاع غزة والأراضي المحتلة..


وأوضحت وزارة الصحة الفلسطينية، أن الفتى الفلسطيني بلال مصطفى خفاجة (17 عاما) استشهد جراء إصابته برصاص جيش الاحتلال على الحدود الشرقية لمدينة رفح جنوبي قطاع غزة.

وأوضحت أن 147 فلسطينيا وصلوا المستشفيات، إثر إطلاق جيش الاحتلال الصهيوني الرصاص الحي، وقنابل الغاز المسيل للدموع عليهم بالقرب من الحدود الشرقية بين قطاع غزة والأراضي المحتلة.

وأشارت الوزارة إلى أن 100 شخص من الجرحى، أصيبوا بالرصاص الحي، فيما لو توضح طبيعة بقية الإصابات، مبينة أن من بين الجرحى 35 طفلا، أُصيب 12 منهم بالرصاص الحي.

كما أكّدت أن طواقم الإسعاف قدمت خدماتها لـ148 شخصا أصيبوا بالاختناق، في نقاط طبية ميدانية أقيمت قرب السياج الحدودي.
يشار إلى أنّ الفلسطينيين توافدوا، مساء اليوم الجمعة، نحو مخيمات "العودة" المُقامة على طول السياج الحدودي الفاصل بين شرقي قطاع غزة والأراضي المحتلة، للمشاركة بفعاليات "مسيرات العودة" السلمية.

وباستشهاد "خفاجة" اليوم، يرتفع عدد الشهداء الذين سقطوا جراء قمع الجيش الإسرائيلي تلك المسيرات السلمية، منذ انطلاقها نهاية مارس الماضي، إلى 173 فلسطينيا، فيما أصيب نحو 9 آلاف آخرين، بحسب وزارة الصحة الفلسطينية.