فرّ من الأمن فوجد نفسه داخل المقر الرئيسي للمخابرات!

فرّ من الأمن فوجد نفسه داخل المقر الرئيسي للمخابرات!

اعتقلت الشرطة الفرنسية، مواطنا حاول الفرار من دورية أمنية بعد أن ارتكب حادث سير على إحدى الطرق السريعة بضواحي مدينة باريس.



ومن سوء حظ الشخص المذكور، أنه بعد أن ترك سيارته هاربا من الأمن لأنه لم يكن يحمل رخصة قيادة، وجد الرجل سلما إلى جانب الطريق، فصعده مسرعا، ليجد نفسه في قلب المقر الرئيسي للمخابرات الفرنسية.

وتمّ اعتقال الرجل على الفور وإيداعه الحجز في الدائرة العشرين في العاصمة باريس.

وبدلا من توجيه تهمة قيادة سيارة دون رخصة فقط، وجد الرجل نفسه متهما بدخول مبنى أمني يتبع للجيش دون ترخيص قانوني!

وأكد الرجل، الذي لم تعط المزيد من التفاصيل حول هويته، أنه لم يكن يعلم أن المبنى الذي دخله يتبع للمخابرات.

وتتبع الإدارة العامة للمخابرات الفرنسية المؤسسة العسكرية، وتعرف بأسماء عدة منها "مكتب الشخصيات الخيالية" و"المسبح"، ويتميز مقرها بالتحصين الأمني الشديد.