''فريدوم هاوس'' فوق ركح مهرجان الحمامات الدولي: عندما يتحول الحاكم إلى محكوم

''فريدوم هاوس'' فوق ركح مهرجان الحمامات الدولي: عندما يتحول الحاكم إلى محكوم

تابع جمهور الدورة 54 لمهرجان الحمامات الدولي، في سهرة مساء أمس الأربعاء 1 أوت 2018، مسرحية "فريدوم هاوس" للمخرج الشاذلي العرفاوي، وهو عمل جديد من إنتاج سنة 2018.

على ركح خال من التفاصيل، وبجمالية بسيطة، انطلق الممثلون (محمد حسين قريع وشاكرة الرماح ومنى التلمودي وعبد القادر بن سعيد وشكيب الرمضاني ومنصف بن مسعود) في تجسيد شخصيات متنوعة منها الراقصتان وجنود الكتيبة العسكرية والجنرال. وهي شخصيات مستوحاة من الواقع ، تعود إليه في أدق التفاصيل ومنه تستقي خطابها. وقدم الفريق أداء ممتازا شد انتباه الجمهور الذي استمتع كثيرا بالعمل.


راقصتان تهربان من محاولة تفجير إرهابي لملهي ليلي "كاباريه" فتجدان نفسيهما في منطقة عسكرية مغلقة بقيادة "الجنرال"، حيث يتم تجنيدهما . هذه هي الحكاية في الظاهر، غير أن الأمور أكثر تعقيدا مما تبدو للوهلة الأولى، فكل ما عاشه الجمهور طيلة العرض لا يعدو ان يكون سوى اوهام ليفهم في نهاية العرض ان الجنرال كان حاول الانقلاب المبكر على النظام السياسي القائم قبل بقية الطامعين في السلطة، غير أن منظومة الحكم كانت قوية فعاقبته عقاباً شديداً، وليس أشد عقاباً من أن تتهم صاحب السلطة بالجنون وتُدخِله مستشفى الأمراض العقلية.


هذا العمل المسرحي هو فانتازيا كوميدية تثير تساؤلات حول الواقع السياسي والاجتماعي والانساني عموما وفي تونس تحديدا : كيف نجعل البيت حرا من كل القيود ؟ قيود الوهم الذي نصنعه فنصدقه، فنعيش فيه...قيود السلطة حين تكبلنا بحب امتلاكها فترمينا في دوامة من التهيؤات الزائفة ، تضيع الحقيقة بين متاهاتها.