فحوى لقاء الجهيناوي بوفد عن الفدرالية الدولية لمدرسي اللغة الفرنسية

فحوى لقاء الجهيناوي بوفد عن الفدرالية الدولية لمدرسي اللغة الفرنسية

التقى وزير الشؤون الخارجية خميس الجهيناوي، اليوم الجمعة 9 نوفمبر 2018، بمقر الوزارة، بوفد عن الفدرالية يتكون من رئيسها جون مارك ديفايس وكاتبها العام ستيفان غريفالي.

وتناول اللقاء الاستعدادات للمؤتمر الدولي الخامس عشر للفدرالية الدولية لمدرسي اللغة الفرنسية (FIPF)، الذي ستحتضنه تونس من 10 إلى 15 جويلية 2020.

وأفادت وزارة الشؤون الخارجية، في بلاغ أصدرته في الغرض، بأن المؤتمر الدولي الخامس عشر للفدرالية، الذي سينعقد بتونس بمناسبة إحتضانها الدورة 18 لقمة المنظمة الدولية للفرنكوفونية، سيشهد حضور 1500 مشارك.
وقد حضر هذا اللقاء، رئيس الجمعية التونسية لمدرسي اللغة الفرنسية سمير مرزوقي وأمين مالها علي خلادي.
يشار إلى أن الفدرالية الدولية لمدرسي اللغة الفرنسية (FIPF) هي منظمة غير حكومية، تأسست سنة 1969 ومقرها باريس، تضم 186 جمعية و6 فدراليات وطنية، وما يناهز 80 ألف عضو ينتمون إلى 140 دولة، وهي تعمل على تطوير تدريس اللغة الفرنسية ونشرها في مختلف دول العالم.