فتحي العيادي : المطلوب اليوم هو التقدم بالأوضاع الإقتصادية والإجتماعية للبلاد

فتحي العيادي :  المطلوب اليوم هو التقدم بالأوضاع الإقتصادية والإجتماعية للبلاد

أفاد رئيس مجلس شورى حركة النهضة فتحي العيادي في تصريح لموقع "نسمة" اليوم الجمعة 22 أفريل، وفي تعليقه على مقترح رئيس حزب حركة النهضة راشد الغنوشي عقب لقائه برئيس الجمهورية الذي دعا فيه الى ضرورة طي صفحة الماضي وبذل الجهود من أجل التهدئة الاجتماعيّة والسياسية من خلال مبادرة المصالحة الوطنية الشاملة، أنّه سيتم تحديد علاقة هذه المبادرة بمسار العدالة الانتقالية والعفو العام والمصالحة الاقتصادية حيث ستبحث كل هذه القضايا مع مختلف الأطراف من الأحزاب السياسية أو الأطراف الاجتماعية.

وأشار العيادي أن الحركة بصدد التشاور لإعادة ترتيب تنسيقية الائتلاف الحاكم، لضرورة دعم العمل الحكومي، خاصة أن المطلوب من الائتلاف اليوم هو التقدم بالأوضاع الاقتصادية والاجتماعية للبلاد وتجنب إهدار الوقت في قضايا سياسية خلافية بسيطة.

وأكد العيادي أن هذه المبادرة مازالت في خطواتها الأولى كفكرة في انتظار قبولها من كل الأطراف كخيار سياسي مستقبلي، موضحا أنه لا خلاف داخل الحركة حولها إذ تم سابقا مناقشة مشروع المصالحة الوطنية الشاملة ومسار العدالة الانتقالية وأكد الجميع أن تحقيق هذه المصالحة هو المسار الصحيح.