غوغل تعترف بمراقبتها لسكان العالم رغماً عنهم

غوغل تعترف بمراقبتها لسكان العالم رغماً عنهم

اعترفت شركة غوغل الأميركية بأنها تقوم بتتبع مليارات المستخدمين في مختلف أنحاء العالم وتحدد مواقعهم دون موافقتهم أو علمهم.

وقالت شركة غوغل أن عملية التتبع تتواصل من قبل الشركة، حتى لو اختار الشخص خيار "عدم تحديد المكان" في هاتفه النقال، وحتى لو أزال بطاقة الخط الهاتفي من جهازه.

وتنطبق عملية التتبع هذه على كافة مستخدمي الهواتف التي تعمل بنظام التشغيل العالمي المعروف " آندرويد، وهو النظام المملوك لشركة "غوغل" الأميركية والأوسع انتشاراً حالياً في مختلف أنحاء العالم، حيث توجد مليارات وليس ملايين الأجهزة التي تعمل بهذا النظام، بما في ذلك حواسيب لوحية، وليس فقط هواتف نقالة ذكية.

وبدأت عملية التتبع الكاملة لكافة هواتف ومستخدمي "آندرويد" في العالم مطلع العام الحالي 2017، ما يعني أن "غوغل" تراقب أغلب سكان الكرة الأرضية وأغلب تحركاتهم منذ نحو 11 شهرا، حيث يتم إرسال هذه البيانات بشكل فوري الى الخوادم التابعة للشركة في الولايات المتحدة.

وبحسب التقرير، فإن "غوغل" بات بمقدورها تتبع حتى الهواتف المغلقة أو التي لا يتم تشغيل أي خط هاتفي فيها، إذ بمجرد وجود نظام "آندرويد" على الجهاز فهذا يعني أن موقعه بات محدداً من قبل الشركة المطورة للنظام، وهي "غوغل".