غدا: عرض للعمل الاستعراضي من صنف السيرك المعاصر ''سانتا ماديرا''

غدا: عرض للعمل الاستعراضي من صنف السيرك المعاصر ''سانتا ماديرا''

تحدث الفنانان "خوان ايغناسيو" و"ستيفان كينسمان" في ندوة صحفية انعقدت يوم أمس الأحد 29 جويلية 2018، بالمركز الإعلامي بالمسرح الرماني بقرطاج عن عرض "سانتا ماديرا" الذي سيجمعهما يوم غد الثلاثاء 31 جويلة 2018، بفضاء مدار قرطاج ضمن العروض المبرمجة في هذا الفضاء تكريما لروح فقيدة المسرح رجاء عمار، قائلا ''عمل استعراضي من صنف السيرك المعاصر أو الحديث ينقل قصة إنسانية بأسلوب راقص ومثير يتصالح فيه الجسد مع الروح في موجة تحرر كبرى تتجلى في حركات جسمانية مفعمة بالطاقة والتشويق''.

وبين الفنانان بالمناسبة أن عنوان العرض "سانتا ماديرا" مستوحى من نوع من "الخشب المقدس" المعروف في سجل طقوس وشعائر شعوب أمريكا الوسطى وأمريكا اللاتينية، ويعكس عنوان العرض دلالات رمزية لعلاقة الأخوة المقدسة في القصة التي يطرحها هذا العرض بشكل تعبيري قائم على تقنيات حركية تعبر بعمق عن نبل العلاقة الأخوية رغم اختلاف التركيبة الشخصية لكل فرد.


وحول اختيارهما لفن السيرك المعاصر كمنهج تعبيري في عرض "سانتا ماديرا"، أوضح الفنانان أن فن السيرك الحديث هو لغة فنية تحمل رسائل إنسانية عميقة المعاني، ولاحظا في هذا الصدد أن الاختلاف بين السيرك الكلاسيكي والسيرك المعاصر يكمن في أن الأول يعتمد أساسا على المهارات الاستعراضية الاستثنائية في تطويع الجسد وفي السيطرة على الحيوانات الخطيرة وترويضها لإبهار الجمهور، في حين أن السيرك المعاصر يحمل مضامين إنسانية معبرة عبر تقنيات فنية مبتكرة.


وسيكون الموعد مع عرض "سانتا ماديرا" لفرقة MPTA بالتعاون مع المعهد الفرنسي بتونس يوم الثلاثاء 31 جويلية بفضاء مدار قرطاج على الساعة الثامنة ليلا.