عودة تدريجية للحركة بمعبر راس جدير واستقرار الوضع في بن قردان

عودة تدريجية للحركة بمعبر راس جدير واستقرار الوضع في بن قردان

يتواصل نسق الحركة عبر معبر راس جدير الحدودي (بين تونس وليبيا) طبيعيا اليوم الاثنين 3 سبتمبر 2018، مع عودة تدريجية للمسافرين الليبيين بعد تعثرها ليوم واحد من اعلان وزير الداخلية الليبي قرار اعادة فتح المعبر يوم السبت الماضي (اعلان جاء دون اتفاق رسمي تونسي ليبي يستعيد بمقتضاه المعبر نشاطه التجاري وانسياب السّلع في الاتجاهين مع حفظ كرامة المواطن التونسي).

وينتظر التجار عودة طبيعية للتجارة البينية عبر هذا المعبر وانسيابا للسلع تنتعش بمقتضاها الحياة التجارية والاقتصادية ببن قردان التي عرفت ركودا كبيرا خاصة مع غلق المعبر وما رافقه من احتقان للوضع وتوتر واعتصام قرب المعبر تم تعليقه لبضعة أيام في انتظار اتفاق رسمي تونسي ليبي يحافظ على التجارة البينية ويحفظ الكرامة.

جدير بالذكر ان مدينة بن قردان شهدت يوم السبت المنقضي احتجاجات وتوترا في الأوضاع بعد القرار الليبي القاضي بإعادة فتح المعبر، حيث منع المحتجون دخول المسافرين الليبيين ليبقى عدد منهم عالقا على الحدود، غير ان عناصر الأمن تدخلت لتأمين عملية العبور بالاضافة الى تدخل العقلاء من اهالي بن قردان، مما مكن من استعادة المعبر لنشاطه الطبيعي تدريجيا منذ صباح يوم امس الأحد.