عمر الرياحي يكشف أسباب ارتفاع تكلفة العٌمرة خاصة في رمضان

عمر الرياحي يكشف أسباب ارتفاع تكلفة العٌمرة خاصة في رمضان

كشف المدير التنفيذي للجامعة التونسية لوكالات الأسفار عمر الرياحي خلال حضوره في برنامج 'هات الصحيح' على قناة نسمة اليوم الاثنين 7 ماي 2018، الأسباب الكامنة وراء ارتفاع تكلفة العمرة خاصة في شهر رمضان.

وأكد الرياحي أن تكلفة أداء مناسك العمرة تتراوح بين 2750 و 6 ألاف دينار في سنة 2018، مفسرا ارتفاعه بتضمنه لجميع الخدمات المُتعلقة بالعمرة على غرار تكاليف التنقل والاقامة التي تكون على مقربة من الأماكن المقدسة، وعديد الخدمات الأخرى.

كما أرجع ضيف البرنامج ارتفاع تكلفة العمرة إلى كون شهر رمضان يٌمثل ذروة الموسم لأداء هذه المناسك، وهو ما يجعل وكالات الأسفار في تنافس خاصة بعد تحرير السعر، علاوة على تراجع قيمة الدينار التونسي والذي خسر قرابة 75 % من قيمته مقارنة بباقي العملات الأجنبية، خاصة وأن تكلفة العمرة في سنة 2010 كانت في حدود 1800 دينار.

وأشار عمر الرياحي إلى أن العديد من وكالات الأسفار تتعامل مع البنوك لاضفاء مزيد من التسهيلات على خدمات العمرة وتمكين المواطن من دفع القيمة بالتقسيط وهو ما يساهم بشكل مباشر في الترويج للعمرة بطريقة أسهل من ذي قبل، وذلك كمحاولة من وكلاء الأسفار لتطوير القطاع وتقديم خدمات أفضل للمعتمرين.

هذا ونبه الرياحي إلى من أسماهم 'بالمتطفلين والمتدخلين في القطاع'، داعيا المواطنين إلى التوجه مباشرة إلى وكالات الأسفار وعدم التعامل مع الوسطاء ممن يعمدون إلى الرفع من سعر تكلفة العمرة الامر الذي يثقل كاهل المواطن، خاصة وأن الجامعة التونسية لوكلات الأسفار تعمل على محافحة هذه الظاهرة والحدّ من انتشارها، وفق تعبيره.