عشرة جنود يقودون باخرة قرطاج بعد الإضراب الفجئي لأعوان شركة الملاحة

عشرة جنود يقودون باخرة قرطاج بعد الإضراب الفجئي لأعوان شركة الملاحة

قاد عشرة جنود من جيش البحر باخرة قرطاج في ساعة متّأخرة من ليلة أمس بعد الإضراب الفجئي والعشوائي الذي نفّذه أعوان الشركة التونسية للملاحة.

واستنجدت الشركة بـ10 ميكانيين وفنيين من جيش البحر لقيادة باخرة قرطاج المتوجّهة إلى مدينة جنوة الإيطالية.

ووجد 2500 مسافر أنفسهم عالقين بميناء حلق الوادي بسبب الإضراب، الأمر الذي تسبب في حالة احتقان كبيرة.

وكان من المفترض أن تغادر الباخرة ميناء حلق الوادي بإتجاه ميناء جنوة الإيطالي في حدود الساعة السادسة مساء، قبل أن يتمّ الإستعانة بـ 10 ميكانيكيين وفنيين من البحرية العسكرية.