عروض سينمائية متنوعة في المهرجان الدولي للسينما بتوزر

عروض سينمائية متنوعة في المهرجان الدولي للسينما بتوزر

انعقدت صباح اليوم الاثنين 3 ديسمبر 2018، بفضاء دار شريط، الندوة الصحفية للاعلان عن الدورة الأولي للمهرجان الدولي لسينما بتوزر.

وتم خلال الندوة عرض تفاصيل المهرجان الذي سينتظم من الأربعاء 05 ديسمبر إلى السبت 8 من نفس الشهر، في عدد من القاعات السينمائية التي هيئت خصيصا للمناسبة وفي الشارع بهدف انفتاح المهرجان على أبناء الجهة.

وجاءت فكرة المهرجان وفقا لما صرح به سامي مهني مدير المهرجان، من بعض أبناء الجهة. وتعتبر توزر محطة سينمائية مهمة بفضل صحرائها التي استقبلت عددا من الأفلام العالمية مثل "المريض الإنجليزي" و"حرب النجوم".

وتمت دعوة أكبر مؤسسة عالمية تعتني بمواقع التصوير وهي "location Gide" التي تمثل دليل المنتجين والمخرجين في شتى أنحاء العالم، توفر لهم المواقع الأفضل لتصوير أفلامهم، ، غير ان تونس لم تكن موجودة في هذا الدليل، فعمل سامي مهني، مدير المهرجان على دعوتهم لحضور التظاهرة الثقافية، للتعريف بمختلف المناطق التونسية، ولقاء صناع السينما في تونس".

وقال سامي مهني، مدير المهرجان الدولي للسينما بتوزر، إن هذا المهرجان يهدف إلى خلق ديناميكية في الجهة، من خلال الورشات، دروس السينما، اللقاءات مع المنتجين وصناع السينما إضافة إلى عروض الأفلام التي ستنقسم إلى المسابقات الرسمية للأفلام الروائية الطويلة والقصيرة والأفلام الوثائقية، بمشاركة أفلام تونسية ومن شتى أنحاء العالم.

وسيكون الافتتاح يوم الأربعاء 05 ديسمبر 2018 مع عرض فيلم "نبوءة أرماديلو" للمخرج الإيطالي "إيمانيال سكارينجي"، ومن بين الأفلام الروائية الطويلة التي ستعرض داخل المسابقة الرسمية "كتابة على الثلج" للمخرج "رشيد مشهراوي"، "ولدي" للمخرج "محمد بن عطية"، "في عينيا" لنجيب بالقاضي، "آخر أيام المدينة" للمخرج "ثامر السيد" وغيرها.

وستعرض في المسابقة الرسمية للأفلام القصيرة أفلام "تونس فاكتوري" ، إلى جانب "إخوان" لمريم جوبار، "آية" لمفيدة فضيلة، "آسترا" لنضال قيقة وفيلم "كسكسي حبوب الكرامة" لحبيب العايب، "ها هنا ثورة" لتيسير بن نصر، "ع السكة" لأريج السخيري وغيرها.

هذا وأكد المدير أن المهرجان يهدف إلى كسر النمطية المعهودة في المركزية السينمائية وكذلك العمل على خلق ديناميكية في الجهة للتعريف بها كوجهة سياحية ووجهة لتصوير افلام سينمائية في العالم.