عرض ''برزخ'' لسفيان سفطة يختتم مهرجان المنستير الدولي

عرض ''برزخ'' لسفيان سفطة يختتم مهرجان المنستير الدولي

سجل عرض "برزخ" للفنّان سفيان سفطة في اختتام الدورة 47 لمهرجان المنستير الدولي، الذي أقيم بمعلم الرباط الأثري، تفاعلا كبيرا بين الفنّان وجمهور جلّه من اليافعين والشباب، أكد بعضهم إثر العرض أنّ الحفل كان ممتازا وناجحا وأنهم استمتعوا به كثيرا.

وانطلق العرض بمعزوفة "رقصة الواحدة"، ثم أدى سفيان سفطة أغنية " يام السواعد سمر" لصلاح مصباح و"اليوم راني معاك" و"الغالية" و"اه اه يا خليلة" و"لوعتي بشد الهوي يا دوجة" و"يا رايح وين مسافر" و"بلادي زينة" و"سيدي منصور" و"حضروا الاسياد بالحضرة" و"يا مازري حل البيبان" و"ياسيد الأسياد".

وتألّف العرض من ثلاثة أجزاء، خُصّص الأول للموسيقى الآلاتية التي اشتغل عليها الفنّان سفيان سفطة لسنوات عبر ثلاثة "ألبومات". أما الجزء الثاني فخصّص لأغانٍ من تأليف الحبيب محنوش والطاهر القيزاني ومحسن الماطري في التوزيع، إلى جانب أغان خاصة بسفيان سفطة. وتمّ في الجزء الثالث للعرض تكريم مدينة المنستير من خلال تقديم أغان صوفية تشتهر بها الجهة.

و"برزخ" هو مشروع كانت اقترحته المندوبية الجهوية للشؤون الثقافية بالمنستير، على الفنّان سفيان سفطة، الذي قدّمه في عرض خاص ضمن مهرجان الموسيقى الروحية للشيخ عمارة بشير، وبدأت الفكرة سنة 2016 مع خليل دغمان. وقدّم "برزخ" أكثر من 50 عرضا داخل تونس وخارجها بكلّ من فرنسا وإيطاليا وفيينا وأمستردام.

وسيقع تقديم "برزخ" في نسخة مع الأركستر السمفوني التونسي في أكتوبر المقبل ضمن تظاهرة أكتوبر للموسيقي، وفق ما أفاد سفيان سفطة، الذي قال إنّ وزارة الثقافة احتضنت هذا المشروع وآمنت به.

وشارك في عرض برزخ في اختتام مهرجان المنستير الدولي، إلى جانب سفيان سفطة، كلّ من المايسترو نادر الشريف على البيانو ومنتصر غنية على الناي وأمين على "الباتري" وأنس على البيانو وحمدي سليمان على الطبول ومروان وحسام على الدربوكة.