الأسبوع المقبل: أعضاء لجنة الأمن والدفاع يؤدون زيارة إلى ميناء رادس وثكنة العوينة

 الأسبوع المقبل: أعضاء لجنة الأمن والدفاع يؤدون زيارة إلى ميناء رادس وثكنة العوينة

أكد رئيس لجنة الأمن والدفاع بمجلس نواب الشعب عبد اللطيف المكي، اليوم الاثنين 3 جويلية 2017، ان اللجنة برمجت زيارتين إلى ميناء رادس وثكنة العوينة الأسبوع المقبل وذلك بالتنسيق مع الجهات المعنية.

وقال المكي ان الحاضرين بحثوا في كيفية اختتام التقرير العام للجنة الذي يجب تقديمة قبل انقضاء الدورة النيابية التي تنتهي موفى شهر جويلية الجاري.

وفي حديثه عن التقرير المتعلق بالزيارة الميدانية التي أداها أعضاء اللجنة إلى ولاية تطاوين شدد المكي على أن التقرير سيكون جاهزا بداية الأسبوع القادم على أن يتم إيداعه لدى كتابة رئاسة المجلس، مشيرا إلى أن اللجنة سعت إلى صياغة تقريرها بشأن أحداث الكامور بتطاوين المتضمن لجملة من التوصيات.

وأشار المكي، في نفس الاطار، إلى ميل أعضاء لجنة الأمن والدفاع إلى مقترح بعض نواب المجلس لتشكيل لجنة تحقيق في أحداث الكامور بسبب بعض "النقاط الغامضة" التي لا يمكن توضيحها إلا عبر لجنة تحقيق، وفق تعبيره.