عبد الكريم الهاروني: تصريح الغنوشي بخصوص الشاهد يمثل النهضة وعدم صدور رد فعل من قبله تدل أنه فهم رسالة الحركة

عبد الكريم الهاروني: تصريح الغنوشي بخصوص الشاهد يمثل النهضة وعدم صدور رد فعل من قبله تدل أنه فهم رسالة الحركة

أكد رئيس مجلس شورى حركة النهضة، عبد الكريم الهاروني، اليوم الإثنين 7 أوت 2017, خلال حضوره في برنامج "ناس نسمة" على قناة نسمة أن "تصريح رئيس الحركة راشد الغنوشي يمثل النهضة"، مشيرا أن مجلس الشورى "لم يقم بالتصويت حول تصريحات الغنوشي في دورته الأخيرة لأنها كانت مخصصة للإصلاح".

وأضاف أنه الوحيد الذي أفاد بأن تصريحات الغنوشي تمثل النهضة، مفيدا أن "2019 كي تجي نحكيو فيها والحملة الإنتخابية تجي في وقتها".
كما اكد أن "النهضة تدعم الحكومة ورئيسها"، مشيرا إلى وجود أطراف "أرادت افتعال مشكلة في البلاد اسمها يوسف الشاهد وإنتخابات 2019".
وأشار الهاروني أن الحركة "ما يساعدهاش يتقال على رئيس الحكومة أنه يحارب في الفساد في إطار حملة إنتخابية سابقة لأوانها"، مفيدا أنه "من واجب الغنوشي، كرئيس أهم حزب والحزب الأول في البرلمان، أن يتدخل لوضع الأمور في اطارها".
كما أكد في هذا الإطار أنه هناك أطراف "تضغط على الشاهد باش تدخلوا في حكاية 2019"، موضحا أن "النهضة عبر رئيسها ارادت أن تقول أنه هناك أولويات قبل انتخابات 2019" ومصرحا أن الغنوشي لم ينسق مسبقا مع رئيس الجمهورية الباجي قايد السبسي قبل تصريحاته بخصوص يوسف الشاهد.
وأضاف "إذا رئيس الحكومة يحب يترشح لإنتخابات 2019 فهذا يغير معطيات وثيقة قرطاج ولا أتصور الشاهد يقوم بهذا الخطأ"، مؤكدا أنه "تم تأويل تصريحات الغنوشي"

وختم رئيس مجلس شورى حركة النهضة أن "الشاهد لم يصدر رد فعل حول تصريحات الغنوشي تدل أنه فهم رسالة النهضة"
وكان راشد الغنوشي دعا، في حوار خاص على قناة نسمة، يوسف الشاهد إلى الإعلان رسميا عن عدم ترشحه إلى إنتخابات 2019.