عبد الفتاح مورو: ''الخلاف بين العرب وإيران سياسي لا طائفي والكيان الصهيوني هو المستفيد''

عبد الفتاح مورو: ''الخلاف بين العرب وإيران سياسي لا طائفي والكيان الصهيوني هو المستفيد''

قال النائب الأول لرئيس مجلس نواب الشعب ونائب رئيس حركة النهضة عبد الفتاح مورو، اليوم السبت 3 مارس 2018، إنّ ''الخلاف بين العرب وإيران سياسي، وليس دينيا أو طائفيا''.

جاء ذلك خلال مشاركته باسطنبول التركية في ندوة بعنوان "المثقف.. وصناعة الحياة"، والتي استمرت فعالياتها يومي أمس الجمعة 2 واليوم السبت 3 مارس 2018، بقاعة المؤتمرات في "وقف الشباب التركي" بالمدينة.

وأكّد عبد الفتاح مورو أن المنطق يحتم أن يخرج العقلاء من السنة والشيعة، "لتوجيه الأمور إلى نصابها، وليس إلى الاقتتال الديني"، معتبرا أن "الخلاف الديني والعداوة الدينية لا تنتهي".


وأشار إلى أن"العداء السياسي يمكن أن يعاد ترتيبه، من خلال إعادة ترتيب الأوراق على كلا الطرفين، بخلاف العداء الديني"، لافتا إلى أنّ ''الكيان الصهيوني هو المستفيد حيث يتجه إليه العرب بحجة خوفهم من إيران".