عبد الرازق الناظوري: ''محاولة إغتيالي خسيسة ونحن في إنتظار وصول حفتر''

 عبد الرازق الناظوري: ''محاولة إغتيالي خسيسة ونحن في إنتظار وصول حفتر''

قال رئيس الأركان العامة للقوات المسلحة الليبية الفريق عبد الرازق الناظوري في تسجيل مصور بثه مكتب إعلام رئاسة أركان القوات المسلحة الليبية، إن محاولة استهدافه التي تعرض لها موكبه أثناء مروره بمنطقة سيدي خليفة شرق بنغازي غادرة وخسيسة، وفق تعبيره.

وأضاف أنهم في انتظار وصول القائد العام للجيش المشير خليفة حفتر غداً أو بعد غد.

وتابع الناظوري: ''أيها الشعب الليبي العظيم نطمئنكم بأن هذه المحاولة الغادرة التي حصلت الأربعاء، 18 أبريل 2018، ما هي إلا محاولة خسيسة ــ والحمد لله نجا منها كل من كان في الرتل وكل الجنود ،ولم يصب معنا أي شخص بأي أذى، لا موت ولا جراح''.، مضيفا أن محاولة استهدافه "كانت محاولة لردنا وإثنائنا في مكافحة الارهاب في درنة".

وفي نفس السياق إعتبر أن ''المحاولات الخسيسة التي تدور الآن بأن القيادة مفككة والقيادة بينهم خلافات ـــ بالعكس نحن ننتظر حضور سيادة المشير خليفة حفتر سالما غانما قريبا غداً أو بعد غد''.

وقال: "نحن على قدم وساق في عملنا في غرفة عمليات بنغازي وفي اللجنة العليا للاحتفالات ونحن مستمرون بإذن الله وهذا الكلام لن يثنينا ونحن أمورنا طيبة إن شاء الله".

يجدر الذكر أن الحاكم العسكري (درنة - بن جواد) رئيس الأركان العامة للقوات المسلحة الليبية الفريق عبد الرازق الناظوري، كان قد نجا من 'محاولة اغتيال' الأربعاء 18 أفريل 2018 وأعلنت وزارة الداخلية بالحكومة الليبية المؤقتة، أنه تم القبض على مشتبه بهم بعد محاولة الاغتيال.

ونقل المشير خليفة حفتر والبالغ من العمر 74 عاما، من العاصمة الأردنية عمّان إلى أحد مستشفيات باريس، إثر تعرضه لـ"سكتة دماغية"، بحسب مصدر فرنسي.

قالت لجنة الدفاع والأمن القومي بمجلس النواب إن القائد العام للجيش المشير خليفة حفتر، يتمتع بصحة ممتازة وقريبًا سيكون على أرض الوطن بعد إنجاز ما سافر لأجله.

وفندت اللجنة ما وصفته بـ"الأكاذيب والإشاعات" المروجة من "قبل جماعة الإخوان"، بشأن الوضع الصحي لحفتر.
للإشارة أكد وزير الخارجية الفرنسي 'جان ايف لودريان' امس الأربعاء 18 أفريل 2018، أن الوضع الصحي للقائد العام للقوات المسلحة الليبية المشير خليفة حفتر بخير وأصبح في حالة أفضل.

.