طوبال يتحدث عن صندوق الكرامة متسائلا: 'هل يمكن تعويض الارهابيين'!

طوبال يتحدث عن صندوق الكرامة متسائلا: 'هل يمكن تعويض الارهابيين'!

تطرق النائب بكتلة حركة نداء تونس، سفيان طوبال اليوم الاربعاء 5 ديسمبر 2018، إلى قرار الحزب بحذف صندوق الكرامة واسقاطه لانه كان مخصصا لتعويض العائلات المعوزة قبل أن يقع تغيير اسمه إلى ''صندوق الكرامة ورد الاعتبار لضحايا الاستبداد''، متسائلا خلال حضوره في برنامج 'هات الصحيح' هل يمكن تعويض الارهابيين والدواعش؟ وعن أي نضال سيتم تعويضهم؟.

وقال طوبال، إن صندوق الكرامة تم انشاؤه اثر خطاب رئيس الجمهورة في حي التضامن، حيث قال حينها اعطينا الاذن بإصدار أمر لإنشاء صندوق الكرامة للعائلات المعوزة، الا ان الأمر جاء فيه فيما بعد أن الصندوق اسمه ''صندوق الكرامة ورد الاعتبار لضحايا الاستبداد'' وهو امر غير قانوني، وفق قوله.

وتساءل طوبال في معرض حديثه عن تحويل الصندوق إلى الية لتعويض عدد من النواب والوزراء: ''داعش والارهابيين علاش يناضلوا؟ فهم يناضلون للوصول إلى السلطة، إذن هل نمتعهم بتعويضات؟؟ وعن أي نضال سيتم تعويضهم؟.

وأكد طوبال أن ''هناك أناس أولى بتلك التعويضات على غرار ضحايا الرش والحالات الاجتماعية التي عانت من الاستبداد مضيفا أن هيئة الحقيقة والكرامة، والتي انتهت صلاحياتها، تقدم التعويضات بصفة يومية بانتقائية وبالوجوه'' والدليل أن هناك أناس مازلت معتصمة اليوم بالهيئة بل وهناك ضحايا من تيارات سياسية أخرى لم يتم قبولهم لدى الهيئة''، وفق تعبيره.

وأكد طوبال أن حركة نداء تونس تتقدم بقضية للمحكمة الادارية لإسقاط الصندوق المذكور، ''لأن تسييره يكون بقانون وليس بأمر''، و''حربنا القانونية التشريعية ستتواصل في المحكمة الادارية و بالبرلمان''.

يذكر أن النائب عن نداء تونس المنجي الحرباوي قال على هامش ندوة صحفية عقدتها كتلة النداء في الغرض، إن ''صندوق الكرامة يتضمن أخطاء إجرائية بالجملة، وعدم إحترام لضوابط القانون الاساسي للميزانية''، متابعا أن ''الكتلة تحفظت أيضا على الأمر الحكومي المتعلق بتحديد موارد هذا الصندوق بطريقة غير منطقية''، وفق تعبيره.