طريقة مبتكرة لتأمين منزل المرأة الوحيدة

طريقة مبتكرة لتأمين منزل المرأة الوحيدة

تٌعتبر المرأة التي تسكن بمفردها فريسة سهلة للاعتداء عليها أو سرقة منزلها وذلك لعدم قدرتها على حماية نفسها وممتلكاتها، ولكن وبعد ابتكار طريقة فريدة من نوعها أصبح دخول منزل المرأة الوحيدة أمر شبه مستحيل.

وقد عمدت شركة لإدارة المباني في اليابان إلى تطوير وسيلة لتحقيق هذه الغاية من خلال ظهور ظلّ شاب من وراء الستار قوي البنية وهو يتمرَّن على الملاكمة، وهو ما يكفي لجعل أي لصٍّ يحوم حول المنزل يفكر مرتين قبل الإقدام على اقتحامه.

ويتضح في الداخل أن الظلَّ ما هو إلا صورة من إعداد آلة عرض بروجكتور طوَّرتها الشركة قصد حماية المنازل التي تعيش فيها نساء بمفردهن من السرقة.

ولا تزال فكرة 'الرجل وراء الستار' في مرحلتها التجريبية، وسيتم ربط الهاتف الذكي بآلة عرض، كي يظهر ظلُّ رجل يؤدي أنشطة حركية مختلفة من وراء الستار.

وسيكون بإمكان العميلة الاختيار بين عشرات المشاهد التي تريدها أن تظهر من وراء الستار لردع اللصوص ومن بينها التدرب على الملاكمة أو الكاراتيه أو حتى التلويح بمضرب بيسبول.

كما يمكن للمرأة الوحيدة استكمال الصورة بجعل الظل يظهر وهو يرتدي ملابسه أو يعزف على الغيتار، أو حتى ينظف المنزل بمكنسة كهربائية.