''طرد سياح جزائريين من نزل بتونس'': مسؤول بديوان السياحة التونسية بالجزائر يوضح

''طرد سياح جزائريين من نزل بتونس'': مسؤول بديوان السياحة التونسية بالجزائر يوضح

علّق مدير مكتب الديوان الوطني للسياحة التونسية بالجزائر، 'فؤاد الواد' على الأخبار المتداولة من قبل جهات إعلامية جزائرية حول طرد عائلات جزائرية من فنادق تونسية.

وأكد المتحدث في حوار له يوم أمس الثلاثاء 10 جويلية 2018، مع الموقع الاخباري الجزائري '' TSAعربي''، بأن مصالحه لم تسجل أي شكوى من قبل السياح الجزائريين عبر الـ17 منطقة سياحية في تونس.

وأشار الواد إلى الامتيازات التي تحرص وزارة السياحة التونسية على تقديمها للسائح الجزائري، والذي تعوّل عليه بشكل كبير، كاشفا ارتفاع نسبة إقبال السياح الجزائريين على تونس بنسبة 18 خلال السداسي الأول من سنة 2018، أي بنسبة 18 بالمائة، مقارنة بنفس الفترة من السنة الماضية.

وفيما يتعلق بتأثير الهجمة الإرهابية الأخيرة والتي استهدفت تونس وأسفرت عن استشهاد 6 من أبطال الوطن (غار الدماء في جندوبة) على السياحة في تونس، قال المسؤول 'إن تلك الضربة 'الهمجية ' لن يكون لها أي تأثير على السياحة التونسية''، مضيفا أن الشعب التونسي شعب محب الحياة،.

كما أفاد المتحدث بوجود إجراءات استعجالية من وزارة السياحة التونسية، بالتنسيق مع جميع الأطراف مع وزارة الداخلية و وزارة الدفاع، لتأمين جميع المناطق السياحية، و قد تم فعليا تأمينها على أحسن ما يرام، وفق تأكيده.

وللإشارة فقد ذكرت صحيفة النهار الجزائرية 'بأن العديد من الفنادق التونسية قد وضعت تعليمات تقضي فيها برفض استقبال العائلات الجزائرية والتونسية.