طالبة ناجية من مجزرة فلوريدا توجه رسالة غاضبة لترامب

طالبة ناجية من مجزرة فلوريدا توجه رسالة غاضبة لترامب

ألقت الطالبة الامريكية ايما غونزالس البالغة الثامنة عشرة من عمرها الناجية من اطلاق النار الذي استهدف مدرسة ثانوية, خطابا ناريا أمام حشد من الطلبة وذويهم والمقيمين في منطقة فورت لودرديل المجاورة.

وقالت غونزالس "الى جميع السياسيين الذين تلقوا تبرعات من الجمعية الوطنية للأسلحة النارية، عار عليكم!" في إشارة إلى صلة ترامب بالجمعية الوطنية للاسلحة النارية، أقوى لوبي للاسلحة في الولايات المتحدة، وذلك في وقت تجمع مئات في ولاية فلوريدا للمطالبة بخطوات عاجلة للسيطرة على السلاح.

و اتهمت الطالبة ترامب بتلقيه ملايين الدولارات من هذه الجمعية لتمويل حملته في العام 2016.

كما طالب من الحشد أن يردد بدوره عبارة "عار عليك!" ,"فلوريدا.. ولاية الرصاص والدم".

وأضافت الفتاة "اذا قال لي الرئيس في وجهي إن ما حدث هو مأساة فظيعة وإنه لا يمكننا أن نفعل شيئا حيال ذلك، سأسأله كم تقاضى من الجمعية الوطنية للأسلحة, أنا أعلم: ثلاثون مليون دولار".

وكان ترامب قد تعهد في أعقاب إطلاق النار داخل ثانوية مارجوري ستونمان دوغلاس، بالاهتمام بمن يعانون أمراضا عقلية متجنبا بذلك النقاش بشأن انتشار الأسلحة النارية في بلاده.

و للإشارة فقد أقدم مسلح يوم الاربعاء الماضي بإطلاق النار بشكل عشوائي داخل مدرسة ثانوية بولاية "فلوريدا" الأمريكية مما أسفر عن سقوط ضحايا.