صيانة أسطول الشركة الجهوية للنقل بمدنين استعدادا للعودة المدرسية

صيانة أسطول الشركة الجهوية للنقل بمدنين استعدادا للعودة المدرسية

تولت الشركة الجهوية للنقل بمدنين التي يغطي نشاطها ولايتي تطاوين ومدنين، صيانة أسطولها من الحافلات الذي يضم 249 حافلة، منها 160 حافلة مخصصة للنقل المدرسي والجامعي الذي يستأثر بنسبة 80 بالمائة من نشاط الشركة، حسب ما ذكره الرئيس المدير العام للشركة، محي الدين بن عون، اليوم الاثنين 10 سبتمبر 2018.

وأضاف أنه من المنتظر تعزيز أسطول الشركة في نهاية هذا الشهر بـ5 حافلات مزدوجة ستضعها على ذمة النقل المدرسي أيضا، وستسكمل في نهاية هذا العام ومطلع السنة المقبلة صفقة اقتناء 49 حافلة بين سنوات 2017 و2019 بـتوفير 8 حافلات عادية.

وركزت الشركة 20 نقطة بيع اشتراكات النقل المدرسي والجامعي بوكالاتها، وذلك بهدف تقريب الخدمات لمستحقيها من التلاميذ والطلبة الذين ينتظر أن يبلغ عدد المشتركين منهم 26 ألفا و100 مشترك، وقد حافظت الاشتراكات على نفس تسعيرتها للسنوات الماضية دون أية زيادة، وفق نفس المصدر.

وأبرز بن عون أنه لتأهيل موارد الشركة البشرية، انتظمت، خلال الصائفة، دورات تكوينية لفائدة سائقي الحافلات لتأمين سياقة رشيدة ومتزنة، الى جانب دورات لفائدة أعوان الاستقبال ضمانا لحسن التعامل مع الحرفاء وتحسين الخدمات.

وأضاف أنه لم يتم الى حد الان احداث خطوط جديدة أو توسعة خطوط أخرى استعدادا للعودة المدرسية والجامعية، إلا أن دراسة عدد من الطلبات متواصلة، وتتوقف الاستجابة لها على إمكانيات الشركة التي توفر 160 حافلة مخصصة للنقل المدرسي والجامعي تؤمن 787 سفرة في اليوم.

من جهة، أخرى أشار المصدر ذاته إلى أن الشركة انطلقت في مشروع للتنقيط الرقمي للمحطات استعدادا لتجهيز الحافلات بجهاز "الجي بي آس" وركزت كاميرات مراقبة وخرائط تنقل الحافلات مرجحا أن يستغرق تركيز هذه التطبيقة سنوات وإمكانيات مادية كبرى.