وثقت بثا مباشرا لمقتل شقيقتها.. ثم أقدمت على فعل صادم!

وثقت بثا مباشرا لمقتل شقيقتها.. ثم أقدمت على فعل صادم!

احتجزت الشرطة الأميركية الفتاة ''أوبدوليا سانشيز'' البالغة من العمر 18 عاما، في سجن مقاطعة ميرسيد بكاليفورني بتهمة القتل وذلك بعد أن صورت بثا حيا قبل وعقب حادث سيارة قاتل، أودى بحياة شقيقتها البالغة 14 عاما.

وكانت أوبدوليا سانشيز تقود السيارة تحت تأثير الكحول أو المخدرات، حيث ظهرت في بث مباشر على موقع إنستغرام، وهي تغني أغاني "الراب" أثناء السياقة.

وكانت بصحبة فتاتين بعمر 14 عاما، إحداهما شقيقتها جاكلين سانشيز التي توفيت في الحادث حيث ظهرت سانشيز في بث مباشر آخر بعد الحادث، صورت فيه شقيقتها المحتضرة، وعلقت بكلمات غريبة على وفاتها قائلة "انظروا.. شقيقتي تحتضر، أحب أختي لدرجة الموت.. لا أكترث لشيء".

ثم أكملت بعدها مخاطبة شقيقتها في تلك اللحظات المرعبة، "أحبك، ارقدي بسلام حبيبتي، إذا لم تنج من الحادث، أنا آسفة".