صدري فقاير...تونسي أصغر ملياردير في فرنسا وأحد أبرز منعشي اقتصادها

صدري فقاير...تونسي أصغر ملياردير في فرنسا وأحد أبرز منعشي اقتصادها

صنّف موقع " ستاتيستا" الفرنسي المتخصص في الإحصائيات وأسواق المال والأعمال في دراسة شاملة أجراها بالتعاون مع جريدة " ليزيكو " اليومية الفرنسية التي تُعَدُّ مرجعا في مجال المعلومة الاقتصادية، رجل الأعمال ''صدري فقاير'' الذي يحمل الجنسية الفرنسية التونسية المزدوجة في قائمة أهم الشخصيات التي ساهمت في إنعاش الدورة الاقتصادية الفرنسية خلال الفترة الممتدة من سنة 2014 إلى عام 2017.

وحسب موقع ''مونت كارلو''، فإنّ المؤسستين تتوليان منذ سنوات اختيار أفضل 500 مائة من الأوساط المالية والاقتصادية التي تساهم أكثر من غيرها في إنعاش اقتصاد البلاد.

وقد أدرج صدري فقاير الذي يبلغ من العمر 39 عاما، في قائمة هؤلاء ''الأبطال''. كأصغر ملياردير سِنّا في الدورة الثالثة لهذه التظاهرة التي أُطلقت قبل سنوات.

وأشار ذات الموقع إلى أنّ من خاصيات مسار هذا الملياردير الشاب أنه لا يحمل ديبلومات من كبرى المدارس الفرنسية أو العالمية الذائعة الصيت، إضافة إلى أن والده مهاجر تونسي كان يعمل سائق شاحنات بينما كانت والدته تعمل منظفة مكاتب.

وانطلقت مسيرة ''صدري فقاير'' مع سوق المال والأعمال والاقتصاد انطلاقا من محل لبيع الهواتف الجوالة، وشيئا فشيئا أصبح من أوائل رجال الأعمال الذين اهتموا بعقود التأمينات المتعددة المخاطر في عوالم الهواتف والملتميديا.

وقد اشترى 11 في المائة من أسهم مُجمَّع " فناك –دارتي " الأوروبي الرائد في بيع المنتجات الثقافية والترفيهية والتجهيزات المنزلية.

وونقل موقع ''مونت كارلو'' عن صدري فقاير قوله إن نجاحه في توسيع أنشطته في سوق المال والأعمال يعورد أساسا إلى اعتماده سياسة اجتماعية تركز على الجانب الإنساني وعلى توفير ظروف عمل مريحة ومحفزة.