صحفي يمني مطلع يكشف فحوى اللقاء الأخير بين الحوثيين وصالح قبل مقتله

صحفي يمني مطلع يكشف فحوى اللقاء الأخير بين الحوثيين وصالح قبل مقتله

تحدث الصحفي اليمني جمال عامر، عن تفاصيل اللقاء الأخير، بين الرئيس اليمني الساق علي عبد الله صالح قبل مقتله وزعيم الحوثيين 'عبد الملك الحوثي'.

وقال رئيس تحرير صحيفة 'الوسط' اليمنية، جمال عامر، في منشور على صفحته عبر "الفيسبوك"، إن اللقاء مع الحوثي جاء عقب اللقاء الذي جمعه بعلي عبدالله صالح قبل مقتله بشهرين، مؤكداً أن الأخير اشتكى من ''قضايا لها علاقة بالشراكة وإدارة الحكومة، وألقى أسبابها على من أصبحوا سلطة في صنعاء، مستثنياً عبد الملك الحوثي.

وأضاف: "شكاوى صالح رد عليها الحوثي بمخاوف فندها، مستدلا بما يقوم به شريكه من تقسيم صنعاء إلى مربعات أمنية وإعداد كشوفات بأسماء قيادات لرجاله تحضيراً للقيام بعمليات اغتيالات واسعة، مؤكدا أن رئيس المؤتمر قال إن هذه التقارير قد يكون مبالغا فيها أو أنها وشايات مقصودة من طرف ثالث بغرض تصعيد الخلاف إلى حد الاقتتال.

وحسب، جمال عامر، الذي القتى بصالح قبل مقتله،فإن الحوثي قال: إن صالح أنكر هذه الاتهامات قبل أن يواجهه بكشوفات تحوي أسماء القادة المكلفين في كل مربع أمني داخل العاصمة، وهو ما تم الكشف عنه عقب انتهاء مواجهات ديسمبر، كأدلة إثبات على سوء نوايا من كان شريكا.

وتابع عامر أنه سأل عن رد صالح، فأجابه الحوثي: "إنه وبعد أن فوجئ بما عرض عليه، برّر بلهجة حادة أن كل هذه ترتيبات لحماية أنفسنا، ولن ننتظر حتى تأتوا لتقتلونا في بيوتنا"، وزاد مستغربا: "لماذا سنقتله وقد أصبحنا شركاء، مع أنه كان بإمكاننا قبل أن نعطيه وجه الأمان؟".