صادم في جندوبة: أم تحتجز ابنتها داخل اسطبل وتشد وثاقها بسلسلة حديدية

صادم في جندوبة: أم تحتجز ابنتها داخل اسطبل وتشد وثاقها بسلسلة حديدية

تمكنت الوحدات الأمنية التابعة لمركز الحرس بحمام بورقيبة من ولاية جندوبة، من تحرير فتاة احتجزها عائلتها داخل اسطبل بمنطقة الزويتينة تاقمة من معتمدية عين دراهم.

وتعاني الفتاة البالغة من العمر 30 سنة، من اضطرابات نفسية، حيث أكّدت والدتها انها غادرت المنزل أكثر من مرة باتجاه التراب الجزائري، وكانت قد ألقت بنفسها مرتين في بئر.

وأوضحت أم الفتاة أنّ تضرفات ابنتها جعلتها تشد وثاقها بواسطة سلسلة حديدية، مؤكّدة أنها تنام إلى جانبها بالاسطبل.


وقد تدخلت السلطات المحلية ومركز الحرس بحمام بورقيبة و قاموا بتحرير الفتاة و نقلها إلى مستشفى الرازي بمنوبة مع الإبقاء على الاب بحالة سراح.