شقيق المشير خليفة حفتر يكشف عن حقيقة تدهور حالته الصحية

شقيق المشير خليفة حفتر يكشف عن حقيقة تدهور حالته الصحية

تحدث عمران حفتر الشقيق الأصغر للقائد العام للجيش الليبي خليفة حفتر اليوم الثلاثاء 24 أفريل 2018، عن الأزمة الصحية التي مر بها المشير حفتر.

وقال عمران حفتر إن حالة شقيقه الصحية ليست بالغامضة وهو بصحة جيدة مضيفا أن "تفاصيل الأزمة الصحية، التي مر بها المشير حفتر، ليست غامضة، ولا تستدعى كل ذلك الاهتمام، ولكن ضعف الأداء الإعلامي جعلها مثارا للجدل على الساحة الليبية والعربية".

وأفاد في تصريحات لمجلة "روز اليوسف" المصرية، بأن "صحة المشير بخير، لكن بعض العابثين والمتربصين ومروجي الشائعات من الجماعات المتطرفة.. يروجون لأنباء تدهور صحة المشير وينشرون أخبارا كاذبة حول وفاته".

وفي نفس السياق أكد عمران حفتر، أن آخر اتصال هاتفي أجراه مع شقيقه في باريس كان منذ 5 أيام، تبادلا خلاله أطراف الحديث وطمأنه الأخير على صحته، وقرب موعد عودته إلى ليبيا، لافتا إلى أن شقيقه اعتاد على هذه النوعية من الشائعات ولم يعد يكترث بها، وأنه ليس لديه معلومات حول موعد عودة المشير إلى ليبيا و"لكن هناك استعدادات أمنية تجرى الآن تمهيدا لعودته إلى أرض الوطن".

للإشارة، قالت لجنة الدفاع والأمن القومي بمجلس النواب إن القائد العام للجيش المشير خليفة حفتر، يتمتع بصحة ممتازة وقريبًا سيكون على أرض الوطن بعد إنجاز ما سافر لأجله.

وفندت اللجنة ما وصفته بـ"الأكاذيب والإشاعات" المروجة من "قبل جماعة الإخوان"، بشأن الوضع الصحي لحفتر.

للإشارة أكد وزير الخارجية الفرنسي 'جان ايف لودريان' امس الأربعاء 18 أفريل 2018، أن الوضع الصحي للقائد العام للقوات المسلحة الليبية المشير خليفة حفتر بخير وأصبح في حالة أفضل.

ونقل المشير خليفة حفتر والبالغ من العمر 74 عاما، من العاصمة الأردنية عمّان إلى أحد مستشفيات باريس، إثر تعرضه لـ"سكتة دماغية"، بحسب مصدر فرنسي.