تراجع شعبية أردوغان مع تدهور الليرة التركية

تراجع شعبية أردوغان مع تدهور الليرة التركية

أظهر استطلاع جديد للرأي، انخفاض نسب تأييد الأتراك للرئيس التركي رجب طيب أردوغان، ويتزامن ذلك مع تدهور سعر صرف الليرة أمام الدولار، ونسب تضخم غير مسبوقة.

وذكرت مؤسسة مؤسسة ''مترو'' للأبحاث والدراسات، في نتائج استطلاع الرأي الأخير الذي نشرته، إلى أن نسبة تأييد المواطنين لأردوغان تراجعت إلى 44.5%.

ووصلت نسبة تأييد أردوغان في الاستطلاع الجديد إلى 46.7%، بينما أكد 8.8%عدم استقرارهم على إجابة معينة.

وكانت نسبة تأييد أردوغان في الدراسة نفسها، الشهر الماضي، عند مستوى 53.2%.

يأتي هذا الانخفاض الكبير بشعبية أردوغان، عقب استمرار تدهور العملة المحلية التي فقدت نسبة 40% منذ بداية العام الحالي، بالإضافة إلى وصول التضخم لحوالي 18%.