شاب مصري رغم موته ينقذ حياة 4 صينيين

شاب مصري رغم موته ينقذ حياة 4 صينيين

توفي الشاب اليوناني من أصل مصري شريف الجزار البالغ من العمر 37 عاما، عند زيارة عمل قام بها إلى مقاطعة 'غوانغدونغ' جنوبي الصين حين سقط مغشيا عليه بينما كان يستحم، يوم الجمعة الماضي، ليفارق الحياة بعد 5 أيام بسبب نزيف حاد في المخ ناجم عن ارتطام رأسه في الأرض.

وتم نقل شريف من مستشفى محلي إلى العناية المركزة في مستشفى تشوجيانغ بمدينة جوانزو، بعد إصابته بيوم واحد، إلا أن حالته الحرجة كانت تحول دون التدخل الجراحي لإنقاذه، إلى أن فارق الحياة الأربعاء الماضي، وفق ما ذكرت وسائل إعلام صينية.

وعرض الأطباء في المستشفى على أخت الفقيد، التبرع بأعضائه لإنقاذ مرضى آخرين، وبعد استشارة أمه كانت الموافقة على التبرع بأعضائه لمرضىآخرين، حيث تم بالفعل نقل أربعة أعضاء من شريف إلى مرضى آخرين، إذ تلقى رجل خمسيني إحدى كليته، وتلقت امرأة ثلاثينية الكلية الأخرى، فيما حصل مريض أربعيني على الكبد، وتمت زراعة القلب لرجل في الأربعين من العمر.