سيدي بوسعيد: 3 أيام من الشعر والموسيقى والسلام

سيدي بوسعيد: 3 أيام من الشعر والموسيقى والسلام

افتتحت الدورة الخامسة للمهرجان الدولي للشعر بسيدي بوسعيد، مساء أمس الجمعة، 22 جوان 2018، بقراءات شعرية قدّمها شعراء من تونس وفلسطين والمغرب والمملكة العربية السعودية والعراق ومالطا وايطاليا واسبانيا وفرنسا وتايوان وتركيا.

وتستضيف الدورة الحالية التي تنتظم على مدى ثلاثة أيام، 27 شاعرا يمثلون 15 بلدا من ضمنهم 10 شعراء تونسيين هم فضيلة الشابي وخديجة قضوم وأسماء غيلوفي وعبد العزيز قاسم وأمل خليف وسمير مرزوقي وناصر مولهي وجليدي لعيوني وكذلك صبري الرحموني.
وتدور فعاليات المهرجان بفضاءات عديدة بسيدي بوسعيد على غرار دار زروق ومقهى عمر ومقهى العالية ودار سعيد، إلى جانب فضاءات أخرى مفتوحة مثل حديقة سيدي شبعان، لتلاقي زوّار هذه المدينة السياحية من التونسيين والسياح.
وتتخلّل القراءات الشعرية، مقتطفات موسيقية لكلّ من عازف الناي زبير المولهي وعازف العود محمد علي بن الشيخ وكذلك عازف الكمنجة محمد أمين كعبي، بالإضافة إلى عرض لفرقة المالوف بسيدي بوسعيد.
واختارت الهيئة المديرة للمهرجان "3 أيام من السلام والشعر والموسيقى" شعارا لهذه الدورة لتكون فضاءً للتفاعل الثقافي والتلاقي بين مختلف الحضارات والدفاع عن القيم الإنسانية الكونية.