سمير الشفي: تم التفطن لعناصر أجنبية كانت ترصد مقر الإتحاد

سمير الشفي: تم التفطن لعناصر أجنبية كانت ترصد مقر الإتحاد

أكد الأمين العام الأمين العام المساعد للاتحاد العام التونسي للشغل، سمير الشفي، لدى حضوره اليوم الخميس 8 نوفمبر 2018، في برنامج ''ناس نسمة''، أنه تم أمس الإربعاء رصد تحركات مشبوهة لمجموعة من الأشخاص من بينهم عناصر أجنبية كانوا يرصدون مقر الإتحاد العام التونسي للشغل قصد القيام بعمليات إرهابية.

و أضاف الشفي في نفس الإطار أن وزارة الداخلية على علم بهذه التهديدات و تمتلك المعلومات اللازمة وقد قامت في الأسبوع المنقضي بالعديد من الإيقافات في صفوف بعض الأشخاص الذين يشتبه في تخطيطهم للقيام ببعض العمليات الإرهابية في الإجتماعات الشعبية التي يقوم بها الإتحاد.

و شدد سمير الشفي على ضرورة التصدي للإرهاب كآفة تهدد أمن و استقرار البلاد.

و في تعليقه عن التحويرات الوزارية الجزئية الأخيرة التي قام بها رئيس الحكومة يوسف الشاهد، قال الشفي، انه لم يتم التشاور مع الاتحاد بخصوص هذه التحويرات، مؤكّدا أنّ المنظمة الشغيلة غير معنية أصلا بهذه المشاورات لأنها لا ترى أن هذه التحويرات حلا لفك الأزمة الإقتصادية و السياسية و الإجتماعية التي تمر بها البلاد''، وفق قوله.

و أشار الأمين العام المساعد للإتحاد العام التونسي للشغل، إلى أن الإتحاد طرح جملة من الحلول السريعة و قام بالعديد من التحركات للفت الإنتباه و للإشارة الى الوضع المزري الذي قد تؤول له الأمور قبل أن تشتد الأزمة أكثر فأكثر، إلا أنه تمت شيطنته بطريقة ممنهجة وسط الصراعات السياسية.

و في تعقيبه عن الإضراب في قطاع الوظيفة العمومية، قال الشفي إنّ أبواب المفاوضات انسدت بعد أن تقدمت نوعا ما، لافتا إلى أنّ أعوان الوظيفة العمومية يتم تشويههم بطرق مخزية من قبل السياسيين من خلال الإدلاء بمعلومات خاطئة على غرار أن الموظفين في القطاع العمومي في تونس لا يعملون الا 8 دقائق في اليوم.