سلمى اللومي: 'تطوّر مداخيل القطاع السياحي بنسبة 38 %'

سلمى اللومي: 'تطوّر مداخيل القطاع السياحي بنسبة 38 %'

أعلنت وزيرة السياحة والصناعات التقليدية سلمى اللومي الرقيق اليوم خلال جلسة عمل حول "القطاع السياحي في ولاية المنستير" انتظمت اليوم الجمعة 8 جوان 2018، بمقر ولاية المنستير عن تطورت مداخيل القطاع السياحي خلال الخمسة أشهر من السنة الجارية مقارنة بذات الفترة من السنة الفارطة بنسبة 38 في المائة بالدينار و32 في المائة بحساب الدولار و16 في المائة باحتساب الأورو.

وتعكس مؤشرات القطاع السياحي في تونس خاصة بالنسبة للأسواق الأوروبية عودة الجاذبية واستعادة القطاع لعافيته حيث سجل وصول 2 مليون و500 ألف من الوفادات منذ بداية السنة الجارية وإلى غاية ماي 2018 أي بزيادة بلغت 21 في المائة مقارنة بذات الفترة من سنة 2017 و2 فاصل 5 في المائة مقارنة بسنة 2010.


وتطورت الوفود الفرنسية بنسبة 40 في المائة والجزائرية بنسبة 15 في المائة سنة 2018 مقارنة بسنة 2017 ، ومن المؤمل أن يبلغ عدد السياح الجزائريين 3 مليون سائح جزائري والعدد الجملي للسياح 8 مليون سائح خلال سنة 2018 وفق ما اعلنت عنه الوزيرة التي اشارت كذلك الى أن عدد الوفود إلى جهة المنستير بلغ خلال الخمسة أشهر الأولى من السنة الجارية 103 ألفا، قضوا 700 ألف ليلة أي بنسبة تطور بلغت 45 في المائة.


وضبطت وزارة السياحة والصناعات التقليدية خطة متكاملة لإنجاح الموسم السياحي بالتنسيق مع وزارات النقل والتجارة والداخلية والشؤون المحلية والبيئة والفلاحة مما مكن من تلافي عدّة نقائص وإيجاد حلول وفق ما أفادت سلمى اللومي الرقيق مشيرة إلى أنّه تقرر في هذا الصدد دعم عمليات تأمين الشواطئ والمواقع السياحية وتوفير الأعداد الكافية من أعوان الأمن والديوانة في المطارات وتجنب انقطاع التيار الكهربائي ومياه الشرب والحرص على جودة الاستقبال والنظافة حاثة أصحاب النزل على مزيد العناية بالتأمين الذاتي باعتباره مسألة وجوبية وغير صعبة الإنجاز وفق تقدير الوزيرة.


وافادت اللومي بأته من الإجراءات التي وقع اقرارها لفائدة ولاية المنستير دعم بلدية المنستير باعتماد قدره 150 ألف دينار لتعزبذيز التدخلات المتصلة بالنظافة بالمنطقة السياحية بالمنستير وانطلاق دراسة تهيئة كرنيش القراعية بالمنستير بمساهمة من صندوق حماية المناطق السياحية .


واطلعت سلمى اللومي الرقيق إثر جلسة العمل خلال زيارة العمل التي أدتها اليوم إلى المنستير على استعدادات النزل بالجهة للموسم السياحي وتولت بالمناسبة اعطاء اشارة إعادة فتح القرية السياحية "شمس" بالمنطقة السياحة بالمنستير التي تمسح 24 هك وتبلع طاقة إيوائها الجملية 1200 سرير. وقد بلغت قيمة الجملية لتهيئة هذه القرية السياحية حوالي 3 ملايين دينار وسيفتح امام الحرفاء يوم 16 جوان الجاري وذلك وفق ما أفاد "وات" مدير النزل مهدي درُوجْ.


وفي مطار المنستير الحبيب بورقيبة الدولي اطلعت الوزيرة على الخدمات المقدمة للسياح لدى وصولهم متحدثة مع عدد منهم علاوة على معاينتها لبعض الفضاءات بالمطار.

وكان المندوب الجهوي للسياحة بالمنستير فواز بن حليمة أكد خلال الجلسة بالولاية أنّ كلّ نزل الجهة البالغ عددها 48 نزلا مفتوحة وتبلغ طاقة الإيواء بالجهة 20 ألفا و800 سرير مقترحا إحداث خط نقل للحافلات يربط بين المنستير المدينة والمنطقة السياحية بالمنستير، وبين المنطقة السياحية بالمنستير وسوسة.