سفير فرنسا بتونس: تطاوين لم تكن يوما منطقة مخاطر للسياح الفرنسيين

سفير فرنسا بتونس: تطاوين لم تكن يوما منطقة مخاطر للسياح الفرنسيين

اكد سفير فرنسا فى تونس فرانسوا غويات فى تصريح وكالة تونس افريقيا للانباء خلال زيارته لولاية تطاوين ان السفارة الفرنسية فى تونس لم تغير نصائحها للفرنسيين ولم تجعل يوما وحتى بعد احداث باردو وسوسة ولاية تطاوين منطقة مخاطر إلا على طول شريطها الحدودى مع ليبيا.

وأفاد بأنه سعى منذ السنة الماضية الى التخفيف فى اجراءات الحصول على التأشيرة قائلا ان كل من تحصل مرة على التأشيرة لا يحتاج عند طلبه تجديد التأشيرة الى الحضور مرة ثانية لإعادة الاجراءات مما يساعد ابناء الجهات البعيدة على غرار ولاية تطاوين ، مشيرا الى ان عددا كبيرا من ابناء ولاية تطاوين يحملون الجنسية الفرنسية.


وقال ان فرنسا لا تفرق بين الفرنسيين سواء كانوا من ذوي الاصل الفرنسى او المنحدرين من اصول اجنبية وان الطرف الاقدر على الترويج لتونس والتعريف بخصوصياتها هو المجتمع المدنى فى البلدين .


وكان سفير فرنسا بتونس التقى صباح أمس الخميس والى تطاوين محسن بن على وذلك فى خاتمة زيارة الى الجهة دامت يومين.