سبيطلة: انسحاب الأمنيين وإيقاف سهرة تشجيع المواهب بمهرجان العبادلة الدولي

سبيطلة: انسحاب الأمنيين وإيقاف سهرة تشجيع المواهب بمهرجان العبادلة الدولي

أوقف مدير الدورة 38 لمهرجان العبادلة الدولي بسبيطلة عمري الزواوي مساء أمس الأحد 29 جويلية 2018، سهرة تشجيع المواهب الجهوية.

وتم ذلك بعد انسحاب الفرق الأمنية وتخليهم عن تأمين العرض بسبب كلمات أغنية مغنّي الراب، ابن سبيطلة، أشرف دجنقل التي اعتبرها الأمنيون مسّا منهم واستفزازا لهم وفق ما أكده مدير المهرجان استنادا لبعض الامنيين .

وأضاف الزواوي اليوم الإثنين 30 جويلية الحالي، في تصريح إعلامي أن رئيس مركز الأمن السياحي تدخّل وحاول إيقاف مغنّي الراب عن مواصلته الغناء لكنّه لم يمتثل لذلك بل تعمد الإشارة للأمنيين بحركة غير أخلاقية وفق تعبيره .


وأكد أن هيئة المهرجان تولت تأمين خروج الجماهير وإعلام السلطات الجهوية بكلّ التطورات ، مشددا بالمناسبة أن ما أتاه مغنّي الراب الشاب أشرف دجنقل كان خارجا عن نطاق الهيئة، التي كانت نبّهته قبل العرض وطلبت منه عدم اداء هذه الاغنية، التي تحفظ عن ذكر عنوانها، وأشار الى أن علاقة الهيئة المديرة بالأمنيين علاقة طيبة وان بقية العروض المبرمجة في إطار الدورة 38 لمهرجان العبادلة الدولي ستتواصل طبقا لرزنامة البرنامج المعد للغرض وبحضور الأمنيين .


ومن جانبه اكد الناطق الرسمي باسم النقابة الوطنية لقوات الامن الداخلي بالقصرين محمد العمري ان مغني الراب اشرف دنجقل تعمد مساء الاحد في سهرة مهرجان العبادلة الدولي "الاساءة الى وزارة الداخلية في أغنيته عبر وصفها بالوزارة الارهابية فضلا عن شتم وسب اعوان الامن" ، مؤكدا ان ذلك غير مسموح به بالمرّة ويعد مسا من معنويات اعوان الامن. وقال ان هذه الاغاني "من شأنها أن تكرس الحقد والبغض ضد الامنيين الذين يجاهدون في سبيل مكافحة الجريمة وبسط الأمن".


واضاف ان النقابة الوطنية لقوات الامن الداخلي بالقصرين عقدت مساء الأحد اجتماعا فوريا تقرر على اثره مغادرة الأمنيين للعرض وعدم مواصلة تأمينه. وسيتم اليوم عقد اجتماع ثان للتدارس الوضع واتخاذ الاجراءات الضرورية في ظل تنامي الاعتداءات المادية واللفظية للمنتسبين للمؤسسة الامنية والسجنية في الفترة الاخيرة. ولفت بالمناسبة إلى أن الأمنيين سيواصلون تأمين بقية عروض المهرجان.