سامي الطاهري: الاتحاد متمسك بتغيير كلي للحكومة وسمير الطيب ابن شاذ عن المنظمة

سامي الطاهري: الاتحاد متمسك بتغيير كلي للحكومة وسمير الطيب ابن شاذ عن المنظمة

أفاد الأمين العام المساعد بالمنظمة الشغيلة سامي الطاهري اليوم الاربعاء 4 جويلية 2018، بأنه تم تحديد تاريخ 10 جويلية القادم لانطلاق المفاوضات في قطاع الوظيفة العمومية بين الحكومة والاتحاد العام التونسي للشغل، مؤكّدا ''تواصل المطالبة بتغيير كلي للحكومة الحالية في مقدمتها رئيس الحكومة يوسف الشاهد''.

وأضاف الطاهري ان الاتحاد سيتفاوض مع الحكومة في المواضيع الاجتماعية الى آخر يوم من فترة بقائها، مشيرا إلى ضرورة تفعيل الاجراءات الدستورية لحلحلة الازمة السياسية الحالية ''التي يهدد استمرارها عملية الانتقال الديمقراطي و يزيد من درجة الاحتقان الاجتماعي''، وفق تعبيره.

وفي سياق رده على تصريح سابق لوزير الفلاحة سمير الطيب حول ''انقسام المواقف باتحاد الشغل''، قال الطاهري، إن الاتحاد متوحد وغير منقسم، معتبرا أنّ وزير الفلاحة ''ابن شاذ عن الاتحاد وخرج من العائلة''، وأن تصريحه يعد تدخلا في شأن المنظمة.

يذكر ان الاتحاد العام التونسي للشغل كان قد قرر تنفيذ تحركات قطاعية ابتداء من يوم 10 جويلية الجاري.