سامية عبو تتصدر نسب ثقة التونسيين في الشخصيات السياسية و الشاهد يتراجع

سامية عبو تتصدر نسب ثقة التونسيين في الشخصيات السياسية و الشاهد يتراجع

كشفت أرقام البارومتر السياسي لشهر جويلية 2018، أن ثقة التونسيين في الشخصيات السياسية قد شهدت تغييرا ملحوظا،حيث تراجعت نسب الثقة في بعض الشخصيات، أبرزهم رئيس الحكومة يوسف الشاهد، فيما إرتفعت نسب الثقة في شخصيات أخرى على غرار القيادية في التيار الديمقراطي سامية عبو.

وأظهرت الأرقام التي أعدتها جريدة المغرب بالشراكة مع ''سيغماي كونساي''، و نشرتها في عددها الصادر اليوم، الاربعاء 1 أوت 2018، أن التونسيين يثقون تواليا في:

سامية عبو بنسبة 35 بالمائة، يليها عبد الفتاح مورو بـ29 بالمائة، ثم ناجي جلول بـ27 بالمائة، فالصافي سعيد بـ25 بالمائة و يوسف الشاهد بـ24 بالمائة، هذا بالنسبة لخماسي الطليعة، أما بالنسبة للخماسي الذي إحتل المراتب الأخيرة، فكان كالآتي:

حافظ قايد السبسي بـ5 بالمائة، ثم برهان بسيس بـ6 بالمائة، فمهدي بن غربية بـ6 بالمائة، يليه عماد الحمامي بـ7 بالمائة، و نور الدين البحيري بـ7 بالمائة أيضا.