روسيا تطالب إنقلترا بتقديم الإعتذار

روسيا تطالب إنقلترا بتقديم الإعتذار

طالب الناطق الرسمي باسم السفارة الروسية في لندن، اليوم الجمعة 25 ماي 2018، بريطانيا بتقديم اعتذارعلى الاتهامات المتعلقة، بتسميم العميل المزدوج سيرغي سكريبال وابنته يوليا في سالزبوري.

وأفاد الدبلوماسي الروسي أنه مرت 3 أشهر على توجيه السلطات البريطانية تهما جدية إلى روسيا، ولم تقدم أية أدلة تؤكد ضلوع موسكو وراء هذا الحادث.

و تابع المسؤول الروسي في ذات السياق قائلا: "بات واضحا للجميع من التصريحات الرسمية وأنباء وسائل الإعلام أن مادة "أ-234" السامة حسب التصنيف البريطاني، صُنعت في 10 دول غربية.. الاتهامات البريطانية لا أساس لها، باستثناء معلومات استخبارية لا يمكن التحقق منها."

و دعا الدبلوماسي الروسي لندن إلى الرد على كافة التساؤلات التي طرحتها موسكو، وبدء التعاون مع أجهزة إنفاذ القانون الروسية، وكذلك إنهاء احتجاز المصابين في سالزبوري.

و تجدر الإشارة إلى أن بريطانيا اتهمت روسيا بالوقوف وراء عملية تسميم الجاسوس البريطاني سيرغي سكريبال وابنته يوليا بمادة شل الأعصاب "A234" في 4 مارس الماضي بمدينة سالزبوري البريطانية، الأمر الذي تنفيه موسكو بشدة، مشيرة إلى أن لندن لم تقدم أي أدلة.