رواد: متساكنو قرية نور جعفر يطالبون بتوفير الدوريات الأمنية والإنارة العمومية

رواد: متساكنو قرية نور جعفر يطالبون بتوفير الدوريات الأمنية والإنارة العمومية

طالب متساكنو قرية نور جعفر برواد من ولاية أريانة، اليوم الخميس 13 جويلية 2017، السلطات الجهوية بتركيز نقطة أمنية أو مركز شرطة يؤمن الحماية للمتساكنين ويمنع تكرر الاعتداءات التي تطال المرأة والمسن والشباب والأطفال على حد السواء، إضافة إلى تكثيف الدوريات ليلا للحد من المظاهر المخلة بالأمن العام، بعد تكرر الاعتداءات اللفظية والبدنية على المتساكنين بالمنطقة من قبل المنحرفين.

وأكد عدد من المتساكنين أن القرية تعاني من الظلام رغم تركيز بلدية رواد لأعمدة الإنارة بالمدخل الرئيسي وبالمفترقات، وهو ما شجع بعض المنحرفين والمفتش عنهم على القيام بعمليات سرقة ونشل والتعدي على الأخلاق الحميدة والاعتداء بالعنف على المواطنين.

ومن جهتها أكدت والية أريانة سلوى الخياري أن الفرق الامنية بالجهة متواجدة بشكل معقول بمناطق التضامن والمنيهلة ورواد، مشيرة أنه استنادا إلى الأرقام فانه لم تسجل جرائم كبرى من شانها أن تخل بالأمن العام باستثناء بعض المظاهر ذات الصلة بالسرقة أو العنف التي يتم فضها في الإبان.

اما فيما يتعلق بانعدام الإنارة العمومية بقرية نور جعفر، قالت مصادر من الشركة التونسية للكهرباء والغاز أنها لم تتحصل على مستحقاتها المالية من بلدية رواد، وهو ما جعلها تقطع التيار الكهربائي على القرية في انتظار أن تقوم بلدية المكان بتسوية وضعيتها مع الشركة.