رفع الراية الفلسطينية إلى جانب العلم التونسي بجميع المؤسسات التربوية في يوم التضامن مع الانتفاضة الفلسطينية

رفع الراية الفلسطينية إلى جانب العلم التونسي بجميع المؤسسات التربوية في يوم التضامن مع الانتفاضة الفلسطينية

في حركة رمزية وللتعبير عن مساندة الشعب الفلسطيني، رُفع اليوم العلم الوطني والعلم الفلسطيني جنبا إلى جنب في تحية العلم في جميع المؤسسات الإعدادية والثانوية بكافة الجهات وذلك إثر إعلان النقابة العامة للتعليم الثانوي تاريخ 26 أكتوبر 2015 يوما للتضامن مع الانتفاضة الفلسطينية الثالثة.

وأفاد وزير التربية ناجي جلول في تصريح إذاعي أنّ هذه المبادرة تعبر عن وحدة الشعبين التونسي والفلسطيني ومن شئنها أن ترسخ لدى الجيل الناشئ بالفضاءات التربوية روح المواطنة ومساندة القضايا العادلة وحق الشعوب في تقرير مصيرها.