رضا بلحاج:''الآن النهضة والشاهد من جهة والنداء والمشروع من جهة أخرى''

رضا بلحاج:''الآن النهضة والشاهد من جهة والنداء والمشروع من جهة أخرى''

وصف القيادي بحركة نداء تونس رضا بلحاج انسحاب عدد من نواب الحزب من الكتلة البرلمانية بـ'' الـضربة القاسية لمنظومة القيم والأخلاق السياسية ''

وكتب مساء أمس الأحد 9 سبتمبر 2018 على صفحته بالفايسبوك، '' ما حصل البارحة من انسحاب مجموعة صغيرة من نواب حركة نداء تونس والتحاقهم بالكتلة الجديدة لصاحبها يوسف الشاهد يعتبر ضربة قاسية لمنظومة القيم والأخلاق السياسية إضافة لكونها خيانة موصوفة للناخب ''

غير أنّ بلحاج أشار لوجود '' جانب إيجابي في المسألة '' وهو إعادة تشكل المشهد السياسي بظهور أقطاب جديدة تهيء لفرز جديد بدأت تتضح ملامحه: النهضة والشاهد من جهة النداء المشروع وجزء مهم من العائلة الحداثية والوطنية من جهة أخرى، بحسب رأيه.