رضا الدلاعي: الخطاب السياسي في تونس يرتكز أساسا على التهميش

رضا الدلاعي: الخطاب السياسي في تونس يرتكز أساسا على التهميش

اعتبر النائب بمجلس نواب الشعب عن حركة الشعب رضا الدلاعي، لدى حضوره اليوم الجمعة 8 جوان 2018، في برنامج بمتابعة مستجدات ''فاجعة قرقنة''، أن هجرة الشباب التونسي إلى إيطاليا بطريقة غير نظامية تعود بالأساس، إلى جملة من الأسباب العميقة المرتبطة أساسا بتردي الأوضاع المعيشية والاجتماعية و الاقتصادية والثقافية.

و قال الدلاعي، إنّ ''الخطاب السياسي في تونس يرتكز أساسا على التهميش و غياب التواصل مع الشباب، وعدم إحاطة كل من وزارتي الثقافة و الشباب بهذه الفئات الشبابية وتوعيتها و زرع الأمل في نفوسها، كلها أسباب من شأنها زرع اليأس و الإحباط في صفوف الشباب خاصة في المناطق المهمشة و المحرومة''.

و كما اعتبر الدلاعي ''أن حكومتي الصيد و الشاهد هي في الأصل حكومات فاشلة و هي نتاج ائتلاف سياسي فاشل''، وأنه ''من المفروض على الأطراف الحاكمة أن تقدم حلول للنهوض بوضعية الشباب الذي فقد الامل في التشغيل و تحسين وضعه الاجتماعي و الاقتصادي''، وفق قوله.

وأضاف: "الجميع في تونس يبحث عن بصيص أمل ... الناس يعيشون حالة من اليأس و الإحباط".

و حثّ ضيف البرنامج، ''الائتلاف الحاكم على الوفاء بالوعود التي أطلقها في الحملات الانتخابية و التي أخل بها، و تقديم الاعتذار الرسمي للشعب التونسي على هذا الفشل".

ودعا رضا الدلاعي، إلى خلق مشروع وطني مشترك يجمع بين كل الأطراف بجميع تياراتها على طاولة حوار وطني لنصره المصلحة الوطنية بعيدا عن كل التجاذبات السياسية .